الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

الإحصاء يعلن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة قلقيلية

الأربعاء 25 يوليو 2018 الساعة 06:00 بتوقيت القدس المحتلة

الإحصاء يعلن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة قلقيلية الإحصاء يعلن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة قلقيلية

جرى اليوم الإعلان عن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت الثالث لمحافظة قلقيلية للعام ٢٠١٧، وذلك خلال احتفال رسمي نظم في قاعة الشهيد أبو علي إياد في دار محافظة قلقيلية، برعاية المحافظ اللواء رافع رواجبة ورئيس جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني د.علا عوض.

وشارك في الورشة عبد الرحيم برهم عضو المجلس التشريعي، العميد حسام ابو حمدة نائب المحافظ، ممثل بلدية قلقيلية مصطفى ابو صالح وممثلي البلديات والمجالس في المحافظة، ممثلو القوى الوطنية، مدراء وممثلو المؤسسات الرسمية والشعبية.

وخلال الاحتفال الذي بدأ بآيات عطره من الذكر الحكيم والسلام الوطني نقل المحافظ تحيات الرئيس ابو مازن الثابت على الثوابت والداعم لكافة الأنشطة التي تساهم في عملية البناء والرقي بالأداء، مثمنا جهود الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وعلى رأسها جهود الدكتورة علا عوض رئيس الجهاز، مشيرا إلى أن التعداد العام للسكان والمساكن هو في سلم الأولويات الوطنية وهو مشروع سيادي له الأثر الكبير في وضع رؤية مهنية وإستراتيجية لبناء مؤسسات دولتنا الفلسطينية العتيدة.

وأشار المحافظ إلى أن هناك جهود كبيرة بذلت لإتمام التعداد وانجازه بالشكل العلمي والحضاري الذي تم إخراجه بها، وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على المهنية العالية التي يعمل بها الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، مضيفا أن نتائج التعداد يجب إن يتم واستثمارها في عمليات التخطيط خاصة في الخطة الإستراتيجية المكانية التي تم إعدادها العام الماضي وستساعدنا هذه النتائج في تحديث دراستنا وخططنا المستقبلية كي تكون المرشد لنا في أي عملية تخطيط مقبلة.

ودعا المحافظ مراكز الأبحاث والجامعات إلى الاستفادة من هذه النتائج وتوظيفها بشمل علمي وسليم واخذ النتائج والبناء عليها، شاكرا كل المؤسسات والفعاليات والأشخاص الذين شاركوا في الإعلان عن النتائج.

بدورها شكرت عوض المحافظ ومؤسسات المحافظة على هذه الاستضافة، مؤكدة بان الجهاز المركزي للإحصاء أعلن عن النتائج الأولية للتعداد العام على مستوى الوطن في حفل رسمي برعاية وحضور الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدلله، مشيرة إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة ورش العمل التي يتم تنظيمها في مختلف محافظات الوطن للإعلان عن نتائج التعداد .

وقالت عوض لقد كانت محافظة قلقيلية السباقة في دعم التعداد خلال مراحله المختلفة، كانت سباقة إلى طلب إعلان النتائج للمحافظة، وهذا يدل على مدى الاهتمام الذي أولته وتوليه لهذا المشروع وسعيها لاستغلال بياناته للمصلحة العامة.

وأشارت عوض إلى أن النتائج والمؤشرات هي ثمرة جهد متواصل وعمل دؤوب استغرق ثلاثة سنوات من الإعداد والتحضير والتنفيذ، حتى بات بين أيدينا كنزا معلوماتيا يعكس صورة الواقع الفلسطيني في شتى المجالات، الأمر الذي يتطلب منا الاستغلال الأمثل والاستفادة القصوى من البيانات، عبر ترجمتها إلى خطط وبرامج تنعكس إيجابا على حياة المواطن الفلسطيني.

وقدمت عوض نبذة تاريخية عن التعدادات وأهميتها ومنهجية تنفيذها على مستوى الوطن، مشيده بتعاون مؤسسات المحافظة مع الفريق الوطني للتعداد بالرغم من الحالة الاستثنائية التي يعانيها مواطنو المحافظة جراء الاستهداف الممنهج لهم ولأرضهم من قبل الاحتلال، وقدمت شكرها للمحافظ على دعمه اللامحدود لهذا المشروع وحرصه ومواكبة كافة مراحل تنفيذه ورعايته لهذا الحدث، شاكرة مؤسسات المحافظة على تعاونهم ودعمهم للتعداد.

من جانبه قدم زهران اخليف مدير التعداد عرضا لنتائج التعداد العام للمحافظة استعرض فيها أهم المؤشرات المتعلقة بالمحافظة من حيث عدد التجمعات السكانية والبالغ عددها ٣٤ تجمعا سكانيا وعدد السكان للمحافظة والبالغ عددهم( ١١٢٤٠٠) نسمة، حيث تشكل المحافظة ما نسبته ٢.٤%من مجمل سكان فلسطين؛ وتم استعراض المؤشرات المتعلقة بالتركيب والتوزيع العمري لسكان المحافظة؛ والحالة الزواجية والواقع الصحي والتعليمي، وواقع سوق العمل من حيث المشاركة في القوى العاملة والبطالة وعدد العاطلين عن العمل حسب الجنس؛ وبخصوص المباني والمنشات فقد تم استعراض أهم المؤشرات المتعلقة بها من حيث الأعداد والأنواع وأعداد المشتغلين في المنشات.

وفي نهاية الورشة تم تكريم رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وطاقم التعداد في المحافظة تقديرا لما بذلوه من جهودة بناء.