الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

شهيدان واصابة العشرات برصاص الاحتلال في جمعة الحرية والحياة لغزة

الجمعة 10 أغسطس 2018 الساعة 07:55 بتوقيت القدس المحتلة

شهيدان واصابة العشرات برصاص الاحتلال في جمعة الحرية والحياة لغزة شهيدان واصابة العشرات برصاص الاحتلال في جمعة الحرية والحياة لغزة

اعلنتة وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم عن  استشهاد على سعيد العالول 55 عاما برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح جنوب القطاع.

وكان في وقت سابق استشهد مسعف برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء آداء واجبه الإنساني بإسعاف المصابين شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية، أنّ المسعف عبد الله القططي، استشهد بعد إطلاق الاحتلال النار على صدره أثناء إسعافه للإصابات شرق رفح.

 اعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد المسعف المتطوع عبد الله القططي برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، واصابة 84 مواطنا  على طول الخط الفاصل شرق القطاع.

وأفادت مصادر طبية، بأن عشرة مواطنين أصيبوا بجروح مختلفة أحدهم بحالة خطيرة جرّاء اصابته بالرصاص الحي في الرأس شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وبينت تلك المصادر ان بعض المصابين في حالة الخطر منهم الشاب سليمان قبلان الذي اصيب بحالة خطرة جدا نقل على اثرها الى المستشفى الاوروبي جنوب شرق خان يونس، لتلقي العلاج من عيار ناري متفجر اصابه في الرأس شرق خان يونس.

وأفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال خاصة القناصة منها والمتمركزة في مواقعها على طول الخط الفاصل فتحت النار عشوائيا صوب المواطنين الذي يشاركون اسبوعيا في مسيرات العودة عقب صلاة الجمعة من كل اسبوع.

كما اصيب مسعف برصاصة في الصدر اطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين على الشريط الفاصل شرق رفح جنوب قطاع غزة، ووصفت اصابته بالخطيرة.

وشارك آلاف المواطنين اليوم، في الجمعة العشرين لمسيرات العودة السلمية التي انطلقت في الثلاثين من أيار/مارس الماضي.

وبارتقاء الشهيد القططي يرتفع عدد الشهداء في القطاع  منذ بدء مسيرات العودة الى 158 شهيدا، وأصابة أكثر من 17500 آخرين حسب وزارة الصحة.

هذا ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة التي ستنطلق بعد العصر اليوم في مخيمات العودة كافة قرب "السياج الفاصل" شرق قطاع غزة.

وأكدت الهيئة على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، اضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

من جانبها دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الجماهير الفلسطينية لأوسع مشاركة في الجمعة الـ 20 لمسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وطالبت الحركة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقيق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضا لصفقة القرن الامريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين.

وقالت "إن المسيرات ستبدأ مع صلاة العصر مباشرة حتى الساعة السابعة والنصف مساءً".