الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

حركة المجاهدين: خطاب رئيس السلطة استجدائي وهزيل ولا يرتقي لتضحيات شعبنا الفلسطيني.

الخميس 27 سبتمبر 2018 الساعة 10:23 بتوقيت القدس المحتلة

حركة المجاهدين: خطاب رئيس السلطة استجدائي وهزيل ولا يرتقي لتضحيات شعبنا الفلسطيني. حركة المجاهدين: خطاب رئيس السلطة استجدائي وهزيل ولا يرتقي لتضحيات شعبنا الفلسطيني.


اعتبرت حركة المجاهدين الفلسطينية أن خطاب رئيس السلطة في الأمم المتحدة هو خطاب باهت يحمل الاستجداء المتكرر ويتجاهل تضحيات شعبنا ونقاط قوته.

ومن جهته قال *الأستاذ / مؤمن عزيز عضو المكتب السياسي للحركة* "من العيب أن يعطي من يصف حاله رئيس الشعب آفاقا مفتوحة للتفاوض مع المحتل ويعطي فرصة أخيرة لأهل غزة المحاصرة شراكة منه ومن الاحتلال".

وأكد *عزيز* أن الخطابات الدولية لم ولن تهب حقوقا لشعبنا، وأن تضحيات شعبنا المتواصلة والمستمرة في مسيرات العودة لا يليق بها هذا الخطاب الضعيف.

وأضاف *عزيز* أن ما جرى من تسويق لخطاب رئيس السلطة هو لهث وراء السراب وتغطية لمسيرة ربع قرن من الفشل.

وفي ختام حديثه شدد *عزيز* أنه آن الأوان أن تتوحد فصائل شعبنا الرافضة لنهج الاستسلام وتتجاوز مختطفي القرار الفلسطيني.