الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

مصطفى بكري: حماس لا تُريد مُصالحة تؤدي لوقف دعمها القادم من الخارج

الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 الساعة 12:23 بتوقيت القدس المحتلة

مصطفى بكري: حماس لا تُريد مُصالحة تؤدي لوقف دعمها القادم من الخارج مصطفى بكري: حماس لا تُريد مُصالحة تؤدي لوقف دعمها القادم من الخارج

قال مصطفى بكري، عضو مجلس النواب المصري: إن حركة حماس، تتهرب من المصالحة الفلسطينية، لأنها تريد ضمان استمرار تدفق الأموال عليها، من بعض الأطراف الخارجية، مشيرًا إلى أنه لو حدثت مصالحة جادة، وبدأت تُنفذ سيتوقف هذا الدعم.

وأكد بكري خلال حديثه لـ"دنيا الوطن"، أنه في اتفاقيات المصالحة، يجب أن يذهب كل الدعم المالي إلى خزينة السلطة الفلسطينية، وليس لفصيل معين، وبالتالي حماس تفكر كثيرًا فيما لو توقف الدعم عنها، أو حوّل للسلطة ماذا ستفعل؟

وأضاف: حماس كذلك لا تريد أن ترى حاكمًا يُدير قطاع غزة غيرها، لذلك ليس من السهل عليها أن تقبل بوجود الحكومة من جديد بغزة، بل هذا يعني نهاية حكمها، فنجاح الحكومة بإنهاء المشكلات التي خلفها حكم حماس، يعني أن المواطن الفلسطيني لن ينتخب حماس عند أقرب انتخابات في الأراضي الفلسطينية.

وأشار إلى أنه في كل مرة، يصل فيها الفلسطينيون إلى مرحلة متقدمة من إنهاء الانقسام، يحدث أمر ما يعرقل هذا الاتفاق، وتعود مصر والطرفان "فتح وحماس"، إلى نقطة الصفر، هذا الوضع يجب أن ينتهي، فإما انقسام أو مصالحة جادة، يلتزم بها الجميع، تكون بوابة تنهي الكثير من الأزمات، وتحل القضية الفلسطينية، على أساس أقل الحقوق، وهي دولة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو، وما دون إتمام المصالحة لن يحدث ذلك.

واعتبر بكري، أن القاهرة تسير وفق سياسية "النفس الطويل"، مع فتح وحماس، ورغم مماطلة الحركتين، إلا أنها ستنجح في النهاية في الضغط عليهما وهذا لن يكون بعيدًا، بل إنهاء الانقسام الفلسطيني اقترب، وفق تعبيره.

وعن مباحثات التهدئة ما بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، أكد النائب المصري، أن مباحثات هذا الملف لم تنتهِ بعد، وإنما متوقفة لما بعد انتهاء جولات المصالحة، بمعنى أنه في اليوم التالي للتوصل لاتفاق مصالحة، سيتم الولوج مباشرة لملف التهدئة، وهذا الملف يعتبر مسودة مرفقة بملف المصالحة، وكل الأطراف سواء منظمة التحرير وحركة فتح من جهة، أو حركة حماس ومعها فصائل غزة من جهة أخرى، متفقون على التهدئة، ولن يكون هنالك أية عراقيل.

وتابع: السلطة تطالب بالتمكين بغزة، وجزء من التمكين هو ألا يحدث جولات قتال مع إسرائيل، فكيف ستعمل الحكومة تحت القصف، فالسلطة معنية هي الأخرى بالتوصل إلى تهدئة مع إسرائيل.

وأوضح بكري، أن ملف الانتخابات، لم يُبحث في القاهرة كمخرج لمعضلة عدم التوصل إلى اتفاق المصالحة، فلن تحدث انتخابات دون مصالحة، بل مصر مُتفقة مع السلطة الفلسطينية في هذا الملف، والذهاب إلى انتخابات أشبه بالانتحار، فكيف تُجرى انتخابات في ظل انقسام حتى لو كان ذلك بوجود مراقبين دوليين، فسنشهد انقسامًا جديدًا.
 

شاهد: فيديو مسرب لأحد أعضاء فريق اغتيال ⁧‫خاشقجي‬⁩ وهو يخرج من السفارة مرتديا ملابس جمال ونظارته ‬

شاهد: فيديو مسرب لأحد أعضاء فريق اغتيال ⁧‫خاشقجي‬⁩ وهو يخرج من السفارة مرتديا ملابس جمال ونظارته ‬

رام الله - الجديد قدم مسؤول حكومي سعودي رواية جديدة بشأن مقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وتتضمن الرواية التي نقلتها &quo (التفاصيل)