الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

عطا الله حنا: "نرفض فرض المناهج الإسرائيلية في مدارس القدس"

الأحد 28 أكتوبر 2018 الساعة 03:02 بتوقيت القدس المحتلة

عطا الله حنا: "نرفض فرض المناهج الإسرائيلية في مدارس القدس" عطا الله حنا:

 قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح هذا اليوم لدى استقباله عددا من أساتذة المدارس في المدينة المقدسة بأنه يجب التصدي بكل حكمة ومسؤولية ورصانة لمحاولات التزوير الخطير في محتوى المناهج الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال .

ودعا سيادة المطران مدارس القدس واهلها لمقاطعة المناهج الإسرائيلية ومواصلة تبني النظام التعليمي الفلسطيني الذي وان كنا نعتقد بأنه يحتاج الى بعض الإصلاحات الا انه هو المنهاج الوطني الذي يجب ان يكون في سائر مؤسساتنا التعليمية في المدينة المقدسة .

وقال سيادته بأن سلطات الاحتلال قامت بطباعة مناهج جديدة تخدم مصالحها واجندتها وقد تم شطب كل ما له علاقة بالثقافة الوطنية الفلسطينية واستبدالها برواية تدعم الاحتلال وسياساته ووجوده في هذه المدينة المقدسة .

اننا نطالب كافة الهيئات الحقوقية في عالمنا وكافة المعنيين بهذه المسألة الهامة بالقيام بدورهم حفاظا على المنهاج الفلسطيني في المدينة المقدسة الذي يراد تحريفه والغائه.

اننا نرفض كافة اشكال الاسرلة التي تستهدف حقل التربية والتعليم في القدس ، واما هذا العالم الذي يدعي التحضر والدفاع عن حقوق الانسان فنقول له اين انتم مما يحدث في القدس من استهداف يطالنا كفلسطينيين ويطال مقدساتنا واوقافنا وها هو يستهدف اليوم حقل التربية والتعليم في مدارسنا وفي مناهجنا التعليمية .

ان الاحتلال يحاول طمس الحقيقة ويحرف الكلمة ويزور التاريخ ويريد ان يفرض علينا تربية وتنشئة وتعليم تنصب في خدمة مشاريعه وسياساته .

لا نريد ان ينشأ جيل فلسطيني بعيد عن الثقافة الوطنية التي تربطه بوطنه وستبقى مدينة القدس تقف امام كل من يحاول تغيير المناهج التي تربى عليها ابناءنا .

ان المناهج التعليمية الاحتلالية لا تعترف بالشعب الفلسطيني وبحقوقه الثابتة بل يحاولون تغيير الرؤية الوطنية واسرلة المناهج مشيرا الى ان الاحتلال يشوه صورة المقدسي وكأن الفلسطيني هو غير حضاري وشخص عنيف وهمجي في حين ان شعبنا الفلسطيني بغالبيته الساحقة هو شعب راق ومثقف ويتحلى بالقيم الأخلاقية والإنسانية والحضارية النبيلة .

اننا نعتقد بضرورة ان تتظافر جهودنا جميعا في التصدي لهذه المسألة الخطيرة فتغلغل المناهج الإسرائيلية الى مدارسنا يعني مزيدا من الدمار والخراب وأولئك الذين سرقوا عقاراتنا واراضينا ونكبوا وشردوا شعبنا هم ذاتهم الذين يسعون اليوم لسرقة ثقافتنا والنيل من تراثنا وعراقة انتماءنا في هذه البقعة المقدسة من العالم .


 

نتنياهو: حقيبة الجيش ستبقى في يديّ بضوء التحديات الحاسمة التي تواجه إسرائيل

نتنياهو: حقيبة الجيش ستبقى في يديّ بضوء التحديات الحاسمة التي تواجه إسرائيل

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم الجمعة: إن من المهم بذل كل جهد للحفاظ على الحكومة اليمينية، وستبقى حقيبة الجيش في يدي في ضوء "التحديات الحاسمة التي تو (التفاصيل)