الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

توضيح مُهم من وزارة الصحة حول (الإنفلونزا) في قطاع غزة

الخميس 08 نوفمبر 2018 الساعة 02:47 بتوقيت القدس المحتلة

توضيح مُهم من وزارة الصحة حول (الإنفلونزا) في قطاع غزة توضيح مُهم من وزارة الصحة حول (الإنفلونزا) في قطاع غزة



أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، بأنه تم تسجيل عدد من حالات (الإنفلونزا) الناجمة عن أنواع مختلفة من الفيروسات المسببة لـ (الإنفلونزا) الموسمية، بين المواطنين في قطاع غزة، والتي أدت إلى إصابة بعض الحالات بصورة شديدة، وحدوث بعض حالات الوفاة، الامر الذي تتابعه وترصده الوزارة، وتتخذ معه الإجراءات السليمة.

وأكدت الوزارة، أن الأمر يندرج ضمن معدلات الانتشار الموسمي المعتادة للمرض، داعية المواطنين لاتخاذ الإجراءات الوقائية المعتادة من المرض والمتمثلة في تلقي اللقاح الواقي، وخاصة  لكبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة  وضعف المناعة، ورفع مستوى النظافة والعناية الشخصية.

إلى ذلك، تحدّث مدير عام المستشفيات بغزة، د. عبد اللطيف الحاج، عن حقيقة إغلاق مستشفى الأندونيسي شمال القطاع، بسبب ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، حول وفاة عدة أشخاص جراء انتشار فيروس (H1N1) المعروف بـ (إنفلونزا الخنازير).

وأعرب د. الحاج في تصريج" اليوم الخميس، عن استغرابه الشديد من إشاعة إغلاق المستشفى الرئيس في شمال القطاع، مؤكداً أنها مفتوحة، وهذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة.

وأكد أن المستشفى يخدم نحو 350 ألف مواطن، وهو مستشفى مركزي حكومي في شمال قطاع غزة، متسائلاً: "كيف يمكن أن تنتشر إشاعة بهذا الشكل في مجتمعنا".

وحول انتشار فيروس (H1N1) في قطاع غزة، قال الحاج: إنه في كل عام من هذا الموسم، تظهر إصابات بهذا المرض، وهذا الفيروس يصيب كثيراً من الناس، منهم من يشفى دون أن يشعر بأنه مصاب به، وفي بعض الحالات يصاب به الذين لديهم مشاكل مناعية، أو من أصحاب الأعمار العالية التي لا تحتمل حتى الإنفلونزا العادية.

وأضاف: "هذه الحالات تحصل لها بعض المضاعفات التي تؤدي إلى دخولها المستشفى، ويمكن أن تدخل العناية المركزة، بسبب وضعها الصحي غير المستقر من الأساس". 

وتابع د. الحاج: لا يوجد أرقام حول الحالات التي أصيبت بهذا الفيروس خلال الأيام الماضية، ولكن توفي مواطنان في المستشفى الأوروبي بسببه، مضيفاً أن مئات المواطنين يمر عليهم هذا الفيروس، دون أن يشكل خطورة عليهم.

ودعا مدير عام مستشفيات قطاع غزة، كبار السن وأصحاب المناعة المنخفضة، لأخذ الحيطة والحذر، لأنهم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس.

وأكد د. الحاج، أن هذا الفيروس يحتاج إلى أجهزة معينة من أجل الكشف عنه، مشيراً إلى أن هناك دواءً خاصاً له غير موجود في مستشفيات قطاع غزة، بانتظار إرساله من مخازن الضفة الغربية، حتى لا يضطر المواطن لشرائه على حسابه الخاص.
 

وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال برعاية مصرية

وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال برعاية مصرية

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، أن جهوداً مصرية مقدرة أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والعدو الصهيوني. وقالت الغرفة في بيان (التفاصيل)