الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

%64 من الإسرائيليين غير راضين عن أداء نتنياهو في مواجهة حماس

الجمعة 10 أغسطس 2018 الساعة 10:38 بتوقيت القدس المحتلة

%64 من الإسرائيليين غير راضين عن أداء نتنياهو في مواجهة حماس %64 من الإسرائيليين غير راضين عن أداء نتنياهو في مواجهة حماس

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه، مساء أمس الخميس، في موقع "معاريف"، أنّ 64% من الإسرائيليين، غير راضين عن أداء رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بمواجهة المقاومة الفلسطينية، في جولات التصعيد الأخيرة في قطاع غزة.

وبيّن الاستطلاع أنّ 29% من المشاركين في الاستطلاع المذكور، أعلنوا عن رضاهم عن سياسة نتنياهو، في حين قال 48% منهم إنّهم يؤيدون حرباً جديدة ضد قطاع غزة، مقابل 41% أعربوا عن معارضتهم.

وتأتي هذه النتائج، مع انتهاء جولة التصعيد العسكري، ليلة الجمعة، بعد التوصّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ووقف كل العمليات التي بدأت الأربعاء، بعد أن استهدفت "إسرائيل" موقعاً لـ"حماس" خلال تدريبات لكوماندوس الحركة، مما أسفر عن استشهاد اثنين من عناصر الحركة، التي ردت وفصائل المقاومة كافة بقصف مكثف للمستوطنات "الإسرائيلية" في محيط غزة، وصولاً إلى سديروت وعسقلان، رد عليها الاحتلال بغارات مكثفة وقصف مدفعي ثقيل.

ورأى محلل الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت أحرونوت" رون بن يشاي، أنّ حكومة الاحتلال الإسرائيلي "لا ترى في المرحلة الحالية فرصاً لاتفاق تهدئة طويل الأمد، بفعل الفجوات بين مواقف الطرفين، لا سيما ما يختص بملف تبادل الأسرى"، معتبراً أنّ حكومة الاحتلال ترغب باستعادة تفاهمات العام 2014 مع حركة "حماس".

وكرّر وزير الزراعة "الإسرائيلي" أوري أريئيل، اليوم الجمعة، القول إنّ جولة التصعيد الأخيرة التي انتهت، ليلة الجمعة، "كرّست ضرب قوة الردع الإسرائيلية"، معتبراً أنّه كان ينبغي على الحكومة الإسرائيلية استغلالها لإخضاع حركة "حماس"، على حد قوله.

اتصالات مكثّفة منعت حرباً رابعة على غزة

اتصالات مكثّفة منعت حرباً رابعة على غزة

تمكنت مصر والأمم المتحدة من وقف تدهور الأوضاع الميدانية بين قطاع غزة وإسرائيل، ومنع انزلاقها إلى حرب جديدة رابعة يشنّها الاحتلال على القطاع، بعد إطلاق صاروخين "مج (التفاصيل)