الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

الكاتب الفلسطيني عدنان الصباح يدعو الرئيس عباس إلى احتلال منصة الأمم المتحدة ردا على احتلال فلسطين

الأحد 16 سبتمبر 2018 الساعة 12:38 بتوقيت القدس المحتلة

الكاتب الفلسطيني عدنان الصباح يدعو الرئيس عباس إلى احتلال منصة الأمم المتحدة ردا على احتلال فلسطين الكاتب الفلسطيني عدنان الصباح يدعو الرئيس عباس إلى احتلال منصة الأمم المتحدة ردا على احتلال فلسطين

قال الكاتب الفلسطيني عدنان الصباح في مقال نشر اليوم في عدد من المواقع الالكترونية أن العالم جميعا متآمر على استمرار احتلال فلسطين بصمته عن الشق المعطل من قرار الأمم المتحدة رقم 181 أو ما يسمى بقرار التقسيم ودعا الصباح الرئيس محمود عباس هذه المرة أن لا يكتفي بخطاب دبلوماسي عادي في الأمم المتحدة أيا كانت جزالة وفخامة وقوة لغته فلقد فعل ذلك أكثر من مرة وقبله فعل الرئيس الراحل ياسر عرفات وكذا كافة الزعماء العرب دون أن يجدي ذلك نفعا فلا احد في العالم يكترث على ما يبدو لما يجري منذ قرن على ارض فلسطين وبالتالي فان الخطابات جميعها تشبه عدمها


وقال الصباح انه لا بد من احدث صدمة للعالم وكشف زيفه بالتوقف عن الكلام كليا وحين يصعد الرئيس إلى منصة الأمم المتحدة عليه أن يعلن اعتصامه هناك ورفضه النزول عن المنصة إلا بتنفيذ الجزء المعطل من قرار التقسيم الخاص بفلسطين فالعالم الذي سمح باستعمار فلسطين واحتلالها قرنا كاملا ملزم بتحمل رئيس الشعب الفلسطيني على المنصة قرن من الدقائق ليصدر قرارا ملزما بتنفيذ الشق المعطل من القرار ألأممي الذي قرر إنشاء دولة إسرائيل وأهمل الشق المتعلق بالدولة الفلسطينية ويصر بلا توقف على الانحياز التام لجانب دولة الاحتلال ضاربا بعرض الحائط كل القيم والأعراف والقوانين والشرائع الإنسانية والدولية والدينية عن حق الشعوب كل الشعوب بالحرية والاستقلال


وشدد الصباح إن أمام الرئيس فرصة حقيقية لإحراج كل العالم بلا استثناء وإلزامهم علنا وعلى مرأى من شعوبهم جميعا لان يقفوا مع الحق وعدم الاكتفاء بالتأييد اللفظي الذي لم يعد يسمن ولا يغني من جوع خصوصا بعد أن كشفت الولايات المتحدة بالمطلق عن أنيابها ضد شعبنا وواصل العالم ولا يزال صمته المطبق عن مواصلة جريمة الاحتلال لفلسطين كل فلسطين وحرمان شعبنا من ابسط حقوقه فلا يجوز أن يكون هناك منصة لما يسمى بالأمم المتحدة وشعب بأسره تغيب عنه الحرية بإرادة وصمت هذه الهيئة الأممية علنا والتي من المفترض أن تدافع وتصون ميثاق تأسيسها


واكد الصباح ان اعتصام رئاسي على منصة الأمم المتحدة وإضراب شعبي فلسطيني عام في الوطن والشتات سيجعل من قضيتنا قضية العالم الأولى إن أردنا فعلا تحرير بلادنا لا تمضية الوقت لا أكثر ولا اقل


وختم مقاله الكاتب الصباح بان فرصة الرئيس اليوم ومعه كل الشعب أن نستعيد مكانة قضيتنا بالفعل لا بالقول فكل خطابات الدنيا لن تعيد مليمتر واحد من ارض فلسطين وسيجد الجميع عندها ملزم على الاصطفاف من خلفه بما في ذلك حركة حماس وسائر القوى والفصائل وجموع الشعب في الداخل والخارج

 فلسطين على موعد مع منخفض جوي بارد !! ‏‎

فلسطين على موعد مع منخفض جوي بارد !! ‏‎

تستمر الأجواء غير المستقرة، بالتأثير على فلسطين اليوم السبت وغداً الأحد، وذلك على إثر وجود منخفض جوي على السطح، مقترن بامتداد منخفض بارد على الطبقات العليا، ما يعمل عل (التفاصيل)