الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

مدير مستشفى أردني يكشف فساداً كبيراً فيتلقى تهديدات بالقتل.. مئات العمال يتقاضون 400 ألف دولار شهرياً، ورئيس الوزراء يتدخل

الخميس 11 أكتوبر 2018 الساعة 02:22 بتوقيت القدس المحتلة

مدير مستشفى أردني يكشف فساداً كبيراً فيتلقى تهديدات بالقتل.. مئات العمال يتقاضون 400 ألف دولار شهرياً، ورئيس الوزراء يتدخل مدير مستشفى أردني يكشف فساداً كبيراً فيتلقى تهديدات بالقتل.. مئات العمال يتقاضون 400 ألف دولار شهرياً، ورئيس الوزراء يتدخل

الجديد-وكالات

شبهة فساد واعتداءات وتهديدات بالقتل.. هكذا بدا الوضع داخل أروقة مستشفى البشير، أحد أبرز المستشفيات الحكومية بالعاصمة الأردنية عمان، بعد الكشف عن وجود حوالي 800 عامل على قوائم موظفي الخدمات في المستشفى يتقاضون حوالي 400 ألف دولار شهرياً دون حضورهم إلى العمل. ويبلغ إجمالي عدد الموظفين بالمستشفى حوالي 3500 موظف. وبحسب محمود زريقات، مدير المستشفى الذي أكد ذلك لموقع «عربي بوست»، فإن شركة الخدمات المسؤولة عن المستشفى تدرج 1200 موظف على قوائمها في قطاع خدمات النظافة والغسيل والكيّ وغيرها من الخدمات، «بعد التحقيق بالقضية اكتشفنا أن هذا العدد وهمي وغير حقيقي».

تدقيق القوائم كشف المستور

وأضاف زريقات أنه عند قيامهم بتدقيق قوائم أسماء الموظفين لاحظوا أن العدد كبير والإنتاج قليل، وبالتحقق من ذلك تبين أن من بين الأسماء من يعمل في أماكن أخرى، «هذا شيء غير معقول وغير قانوني»، بحسب زريقات.   وأوضح مدير المستشفى أن المشكلة ظهرت عندما طلبت وزارة الصحة إعادة مقابلة كل موظف يدخل للمستشفى للتحقق من صفته العملية ولغايات التدقيق الأمني، بعد ذلك قام الموظف المسؤول عن الخدمات بتوضيح الموضوع، وكيف أن هناك أسماء عمال دون عمل فعلي.

غضب وتهديدات بالقتل

وأضاف أن هذا الأمر أثار غضب المشرفين على الشركة، ودفعهم للقيام بأعمال عنف وتهديد مدير المستشفى وبعض العاملين في المستشفى، وصلت حد القتل. وقال زريقات الذي عاد إلى عمله تحت حماية أمنية، إن «القائمة الموجودة لدينا يوجد بها أسماء تحت السن القانونية، وأسماء متعاقدة مع جهات أخرى، وأسماء لعاملين غير موجودين أصلاً، وهو أمر غير قانوني، ولا يوجد إثبات أن الموظفين الفعليين يبلغ عددهم 800، والدليل على ذلك أننا دعوناهم من جديد وقلنا لهم من يريد العمل فليتفضل لإجراء مقابلة معه وبعد ذلك قاموا بأعمال عنف وبلطجة». وأكد مدير المستشفى أنه وبالرغم مما حدث، فإن الاستخدام الأمثل للموارد بأقل الأثمان وبنتائج جيدة هدفنا، وهو ما لم نجده مع شركة الخدمات.

الشركة تدافع عن نفسها

شركة الخدمات المتعاقدة مع مستشفى البشير منذ أكثر من عام، بكلفة 300 دينار أردني شهرياً (حوالي 500 دولار) عن كل عامل تتحملها وزارة الصحة للشركة التي تقوم بعملية اختيار العاملين والرقابة عليهم، أكدت التزام معظم موظفيها بأسس وقواعد العمل في المستشفى. أحد مراقبي العمال في شركة الخدمات ويدعى أحمد أربيحات، قال إن كلام مدير المستشفى بأن هناك 800 عامل لا يقومون بعملهم «غير صحيح»، مؤكداً أن عدد موظفي الشركة بالكامل لا يتجاوز 750 شخصاً.

اعتداءات وتدخّل الأمن

ويظهر فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتداء مجموعة من الأشخاص على رئيس قسم خدمات مستشفى البشير، بعد أن كشف عن قوائم بأسماء عاملين في شركة الخدمات لا يلتزمون بدوامهم. هذا الأمر استدعى تدخّل وزارة الداخلية بتوفير قوة أمنية داخل المستشفى بعد تهديد مديرها بالقتل.


رئيس الوزراء يدخل على الخط

رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز توجه إلى المستشفى يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول، للوقوف على آخر المستجدات. وقال للصحافيين إن الحكومة وجهت لمخاطبة هيئة النزاهة ومكافحة الفساد للنظر في ملف شركات الخدمات العاملة بمستشفى البشير، وأكد أنه هاتف رئيس الھیئة، الذي أبلغه أن الملف لدى الهيئة وتنتهي نتائج التحقيق خلال 10 أيام تقريباً. وأعرب الرزاز عن رضاه بأداء إدارة المستشفى لكشف التلاعب إن صحّ في عمل تلك الشركات، وأضاف أن المسؤولين في المستشفى سيدخلون في عش دبابير وعلينا أن نواجه هذا العش ونقوم بتنظيفه.

«نزاهة» تبدأ التحقيق


وبالفعل بدأ فريق تحقيق شكلته هيئة النزاهة ومكافحة الفساد أعماله على أرض الواقع في مستشفى البشير، يوم الإثنين 8 أكتوبر/تشرين الأول، بقصد الوقوف على الملابسات والوقائع التي أُثيرت فيه بعد اكتشاف قوائم لأشخاص على سجلات الموظفين يتقاضون رواتب دون الحضور إلى المستشفى يصل عددهم إلى حوالي 800 شخص. مصدر مسؤول في الهيئة قال لوكالة الأنباء الأردنية، إن الفريق سيلتقي ذوي العلاقة في إدارة المستشفى، وسيبدأ بفحص عقود الخدمات التي تقدمها الشركات إلى المستشفى وسلامة الإجراءات المتخذة، وفيما إذا تضمنت شبهات فساد أم لا. كما سيقوم الفريق بتدقيق سجلات الموظفين ورواتبهم والحوافز التي تُصرف لهم للتأكد من أحقية كل موظف فيها، وكذلك لحصر المخالفات المرتكبة من المقاولين أو بعض مسؤولي وموظفي المستشفى عبر السنوات الماضية وحتى الآن. كما طلبت الهيئة من وزارة الصحة موافاتها بكل عقود الخدمات التي تقدم إلى كافة المستشفيات الحكومية في المملكة بواسطة شركات متخصصة في قطاعات النظافة والتدبير المنزلي والأمن والإطعام والصيانة وأي خدمات أخرى، لفحصها والتأكد من سلامة إجراءات الإحالة والتنفيذ والإشراف وجودة الخدمة وسلامة المال العام.

مختلفة عن سابقاتها.. خطة أمريكية جديدة كلياً لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي

مختلفة عن سابقاتها.. خطة أمريكية جديدة كلياً لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي

أعلنت نيكي هايلي، مبعوث الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة، أن إدارة البيت الأبيض، وضعت "خطة جديدة تماماً" لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائي (التفاصيل)