الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

"صوت الأسير" نشرة يومية عن الأسرى فى السجون الاسرائيلية تصدرها سفارة دولة فلسطين في الجزائر

الأحد 04 نوفمبر 2018 الساعة 10:29 بتوقيت القدس المحتلة

"صوت الأسير" نشرة يومية عن الأسرى فى السجون الاسرائيلية تصدرها سفارة دولة فلسطين في الجزائر

 ذكرت تقارير إعلامية جزائرية ، إن سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية الجزائرية  شرعت منذ فترة في إصدار نشرة يومية عن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي يثم توزيعها صباح كل يوم على كافة وسائل الاعلام الجزائرية المقروئة والمسموعة والمرئية ، بإشراف مسؤول ملف الأسرى فى سفارة دولة  فلسطين ، الاسير المحرر  خالد صالح (عز الدين).

وتعد النشرة خلاصة كل ما يصدر وينشر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية نادي الأسير الفلسطيني ، اضافة الى كل المؤسسات المختصة والعاملة في هذه القضية في فلسطين، من مؤسسات حقوقية وانسانية ودولية وحزبية ،  إضافة لكل ما يكتب من تقارير ومقالات وأخبار في الصحافة الفلسطينية والعربية والاجنبية .

وتقوم سفارة دولة فلسطين بالجزائر ومن خلال المكلف بالملف  بتوزيع النشرة ، يومياً على كافة وسائل الإعلام الجزائرية ،المكتوبة والمسموعة والمرئية ، اضافة الى كل الاحزاب والجمعيات ذات الاختصاص القانونى فى مجال حقوق الانسان  ، إضافة لنشر جزء مهم منها يوميا  في وسائل الإعلام والصحافة الجزائرية.

بدورها، ثمنت هيئة شؤون الاسرى والمحررين و نادي الأسير الفلسطيني ونقابة الصخفيين الفلسطينيين والمؤسسات الحقوقية والانسانية ، الجهود التي تبذلها السفارة الفلسطينية في الجزائر.

وكتب الاخ عبد الناصر فروانة حول تجربة اعلام الاسرى فى الجزائر مقالا بعنوان "الجزائر تشهد نهضة اعلامية متميزة في دعم الأسرى"قال فيه ،اليوم، وبعد أكثر من ثماني سنوات على انطلاقة التجربة الإعلامية المتميزة في الجزائر، والتي أسست لها سفارة دولة فلسطين لدى الجزائر الشقيقة هناك ولجنة الحرية لأسرى الحرية وفي مقدمتهم الأخ المناضل الأسير المحرر خالد صالح (عز الدين)، نشعر بالفخر بنجاحها وديمومتها، بل وتطورها في دولة عربية شقيقة نعتز بها على الدوام، ونسجل شكرنا العميق لكل من ساهم في إنجاحها.

نعم .. هي تجربة إعلامية بارزة، وأكاد أقول نهضة اعلامية أثارت إعجابي، وتُثير اهتمامي، وتجذبني لمتابعة تفاصيلها، وتقديم كل جهد من أجل استمرار نجاحها وتطورها، بحكم اختصاصي بقضايا الأسرى ومتابعتي لما ينشر هنا وهناك. وبصدق كلما تحدثت وأينما أثرت أهمية ودور الإعلام الخارجي في دعم وإسناد قضية الأسرى أجد نفسي مضطراً لاستحضار التجربة الإعلامية بالجزائر كنموذج لما سجلته من نجاحات. تقديرا لهم وانصافا للتجربة التي ما زالت مستمرة وتتطور يوما بعد يوم، والتي نأمل دوما استنساخها ونقلها الى دول عربية أخرى.

وفي الآونة الأخيرة تطورت التجربة بشكل لافت، واضحت كافة الصحف الجزائرية تفرد مساحات واسعة لنشر أخبار الأسرى، وهذا النجاح يعود بالدرجة الأولى الى وفاء الاعلاميين الجزائريين لقضية الأسرى باعتبارها جزء أساسي من القضية الفلسطينية.

وبهذه المناسبة أجد لزاماً علىّ إنصاف تلك التجربة لما تميزت به، والإشادة بنخبة من الإعلاميين الجزائريين والفلسطينيين المتميزين هناك، ودورهم الرائد وفي مقدمتهم الأخ خالد عز الدين الذي يستحق تقديرا منا بشكل خاص على ما بذله ويبذله من جهد دؤوب لأجل هذه القضية في الساحة الجزائرية .

وحينما نتحدث عن الجزائر ، فإننا كفلسطينيين نستحضر جذور العلاقة التاريخية ما بين الشعبين الجزائري والفلسطيني بشكل عام ، فنزداد فخراً بالجزائر وشعبها والمجموعة الكبيرة من أشقائنا هناك.

وفي الختام نجدد شكرنا وتقديرنا لوسائل الإعلام الجزائرية المختلفة التي تفرد مساحات لقضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ونسجل جل احترامنا وتقديرنا  للجزائر الشقيقة وشعبها العظيم ومواقفها التاريخية تجاه فلسطين وشعبها، وستبقى صرخة رئيسها السابق" هواري بومدين ( نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة ) تصدح في آذاننا، لأنها ليست مجرد صرخة من رئيس غادر سدة الحكم وفارق الحياة، بل لأنها صرخة توارثتها الأجيال، كما ستبقى مقولة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة " استقلال الجزائر لن يكتمل إلا باستقلال فلسطين" بمعانيها العميقة وساماً على صدورنا ودَيناً في رقابنا.

آخر تحديث للمنخفض الجوي الذي يضرب الأراضي الفلسطينية

آخر تحديث للمنخفض الجوي الذي يضرب الأراضي الفلسطينية

  أكد الراصد الجوي ليث العلامي، أن الأراضي الفلسطينية ستتأثر بعد منتصف هذه الليلة، بامتداد لمنخفض جوي حيث تسقط الأمطار في الشمال قد تكون رعدية وغزير (التفاصيل)