الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

أكثر من 140 عاماً على "الكلمة الأكثر تداولاً بين البشر"!

الأربعاء 28 نوفمبر 2018 الساعة 10:01 بتوقيت القدس المحتلة

أكثر من 140 عاماً على "الكلمة الأكثر تداولاً بين البشر"! أكثر من 140 عاماً على

تعتبر كلمة "ألو" أكثر كلمة يتداولها البشر بمختلف لغاتهم وجنسياتهم حين يردّون على الهاتف، وقد مرّ عليها أكثر من 140 عاماً منذ أن أصبحت الكلمة الأكثر شهرة وتداولاً منذ ثلاثينيات القرن الـ 19. 

وكلمة "ألو" أو "آلو" أو "هيلو"، هي كلمة الترحيب أو التحية باللغة الإنكليزية، التي يردّ بها الجميع تقريباً على استقبال المكالمات الهاتفية، أو الترحيب ببعضهم.

واستخدمت الكلمة الأشهر، بتلك التهجئة بالحروف اللاتينية لأول مرّة في عام 1833، في كتاب أميركي، يُدعى "اسكتشات وغرائب الكولونيل ديفيد كروكيت" الذي أعيد طبعه في نفس السنة في جريدة لندن الأدبية.

وانتشر استخدام الكلمة في عقد 1860، ومنذ 15 آب 1877 صاغ العالم الشهير، توماس إديسون، كلمة "هلو"، ككلمة تحية في الهاتف، وقد اقترح استخدامها لرئيس شركة "التلغراف" لإجابة الهاتف بدلاً من "آهوي، آهوي" المستخدمة في السفن، والتي اقترحها ألكسندر غراهام بيل.

وكتب توماس إديسون في 15 آب 1877 رسالة إلى رئيس شركة "تلغراف" المنطقة الوسطى في بيتسبرغ بولاية بنسيلفانيا، يقول فيها "آلو.. صديقي ديڤيد، لا أعتقد أننا سنحتاج جرساً للمناداة، إذ أنّ كلمة "هلو" يمكن سماعها على بعد 10 إلى 20 قدم من الهاتف".

وبحلول 1889، كانت مشغلات سنترالات التلفون يُسمون 'فتيات هلو' بسبب الربط بين التحية والهاتف.

المصدر: سكاي نيوز

الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)

الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)

أصيب فلسطينيان بجروح، وصفت حالة أحدهما بالخطيرة مساء اليوم الأربعاء، بعد أن أطلقت قوة خاصة إسرائيلية النار عليهما، في رام الله، وجرى اعتقالهما، بزعم أنهما من منفذي عمل (التفاصيل)