الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

علاقة سرية حميمة بين "الملكة العذراء" والسفير.. ماذا جرى في البلاط؟

الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 الساعة 10:39 بتوقيت القدس المحتلة

علاقة سرية حميمة بين "الملكة العذراء" والسفير.. ماذا جرى في البلاط؟ علاقة سرية حميمة بين

عرفت الملكة إليزابيث الأولى باسم "الملكة العذراء"، التي تعهدت بالعفو عندما أصبحت ملكة إنكلترا، وأصرت على أنها "تزوجت" من بلدها.

غير أن حياة الملكة إليزابيث "المحبوبة"، كانت ولفترة طويلة من الزمن موضع تكهنات كبيرة وسط شائعات حول العلاقات المتبادلة السرية.

وفي كتاب صدر حديثا للدكتورة إيستيل بارانك، زعمت المؤرخة والخبيرة في سلالة تيودور، أنها اكتشفت أدلة على وجود علاقة حميمة بين الملكة إليزابيث والسفير الفرنسي، الذي تقربت منه عندما انتقل إلى إنكلترا.

وتزعم المؤرخة الفرنسية إستيل بارانك بأنها اكتشفت دلائل على علاقة حميمة بين الملكة والسفير الفرنسي الذي تم تعيينه لدى بلاطها.

ففي تشرين الثاني 1568، أرسلت الحكومة الفرنسية الأرستقراطي النبيل والدبلوماسي المتمرس برتران ساليجناك دي لا ماتي فينون، ليكون سفيرها لدى البلاط الملكي البريطاني، حيث بقي فيه منصبه لمدة 7 سنوات.

ووفقا لرسالة أرسلها إلى البلاط الفرنسي، كشفت عنها المؤرخة إستيل بارانك، وقع السفير في حب الملكة وهام بها، وهي التي منحته امتيازا غير عادي وأفضلية غير عادية بالوصول إلى غرفها الخاصة، وأصبح يتواجد غالبا إلى جانبها.

وكتب السفير في رسالته أن الملكة "تتمتع بالحيوية وتبدو السعادة على محياها" عندما تكون حوله، سواء أكانا في رحلة صيد أو يناقشان الأمور السياسية معا.

وقوبل إعجابها به بالمثل من جانبه، وكتب إلى الملك الفرنسي شارل التاسع حول براعتها في الصيد ووصف لوعته عندما رآها أثناء الصيد "تلاحق الغزال بقوسها النشاب".

وكان ينظر إلى القوس النشاب في تلك الفترة باعتباره سلاحا قويا غالبا ما يستخدمه الجنود والنبلاء، ويتطلب قوة جسدية كبيرة في القسم العلوي من الجسم، ولم يكن شائعا استخدام النساء له.

كما عثر على كتابات من السفير تمتدح مظهرها الرائع، وفي رسالة أخرى إلى البلاط الفرنسي كتب ذات مرة يقول إن الملكة رحبت به، و"كانت قد قامت بتزيين قصرها.. كما كانت أكثر أناقة في ملابسها.. وتبدو رائعة للغاية"، وشدد في ملاحظته على حقيقة أنها كانت "متأنقة أكثر من المعتاد". 

المصدر: سكاي نيوز

الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)

الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينييْن بزعم أنهما من منفذي إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا)

أصيب فلسطينيان بجروح، وصفت حالة أحدهما بالخطيرة مساء اليوم الأربعاء، بعد أن أطلقت قوة خاصة إسرائيلية النار عليهما، في رام الله، وجرى اعتقالهما، بزعم أنهما من منفذي عمل (التفاصيل)