الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

سلطة جودة البيئة تنفذ مسار بيئيا في وادي المالح شرق طوباس

الخميس 15 مارس 2018 الساعة 11:01 بتوقيت القدس المحتلة

سلطة جودة البيئة تنفذ مسار بيئيا في وادي المالح شرق طوباس سلطة جودة البيئة تنفذ مسار بيئيا في وادي المالح شرق طوباس

ترأست رئيسة سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة ، والقائم بأعمال محافظ طوباس أ. احمد الاسعد ، مسار بيئي بطول 3 كم باتجاه منطقة وادي المالح شرقي طوباس ، امتدادا الى منطقة ام الجمال بالاغوار ، بمشاركة مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس د. سهيل أبو ميالة، وامين سر حركة فتح محمود صوافطة ،  ومدير مكتب سلطة جودة البيئة في طوباس لما جراد ، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية وطلبة جامعة القدس المفتوحة  .

ويأتي المسار البيئي ضمن الفعاليات المجتمعية الوطنية التي تنفذها سلطة جودة البيئة احياءا لليوم الوطني للبيئة الفلسطينية ، الذي حمل شعار " باستدامة مواردنا وحمايتها نبني دولتنا وعاصمتها القدس " بهدف تسليط الضوء على الاستهداف الإسرائيلي للموارد الطبيعية في المناطق الفلسطينية .

وأكدت الاتيرة ، بان وادي المالح شاهد على الاستعمار الإسرائيلي ، وعلى الجرائم الإسرائيلية التي ارتكبت ومازالت ترتكب بحق الموارد الطبيعية ، فقد كان وادي المالح من أهم الاودية في شمال شرق الضفة الغربية ، فمنذ احتلال الأراضي الفلسطينية عام 67 سيطر المحتل على المياه الجوفية ومنع تطوير وتجديد الآبار الجوفية فيها وحولها منطقة عسكرية مغلقة .  

وأضافت بأن المنطقة في غاية الأهمية لما تمثله من تنوع حيوي وهو من المناطق الطبيعية الفلسطينية، وعلينا جمعيا تنظيم المسارات البيئية اليها لتعزيز قدرة المواطنين على الصمود ولحماية مواردنا الطبيعية ، 

وبدوره أشار القائم بأعمال محافظ طوباس أ. احمد الاسعد ، بأن المسارات السياحية هي سياسة جديدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ، والمسار البيئي اليوم يأتي لدعم صمودالمواطنين وتعزيز وجودهم في المنطقة لمواجهة السياسة الاسرائيلية التي تستهدف وجود شعبنا.

وتعد منطقة وادي المالح من المناطق الطبيعية التي تتميز بوجود الموارد الطبيعية ، وفيها عدد من الينابيع ، حيث صادر الاحتلال معظم أراضيها وحولها مناطق عسكرية مغلقة .

اتصالات مكثّفة منعت حرباً رابعة على غزة

اتصالات مكثّفة منعت حرباً رابعة على غزة

تمكنت مصر والأمم المتحدة من وقف تدهور الأوضاع الميدانية بين قطاع غزة وإسرائيل، ومنع انزلاقها إلى حرب جديدة رابعة يشنّها الاحتلال على القطاع، بعد إطلاق صاروخين "مج (التفاصيل)