الجديد الفلسطيني الحقيقة وأكثر

البرديني يدعو الرئيس أبو مازن إلى غزة ويطالب بملاحقة جادة لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

الثلاثاء 15 مايو 2018 الساعة 10:14 بتوقيت القدس المحتلة

البرديني يدعو الرئيس أبو مازن إلى غزة ويطالب بملاحقة جادة لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين البرديني يدعو الرئيس أبو مازن إلى غزة ويطالب بملاحقة جادة لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

وجه الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة دعوة للرئيس أبو مازن للحضور إلى غزة والشروع مع كافة ألوان الطيف الوطني الفلسطيني بتحصين الجبهة الداخلية الفلسطينية وصياغة وبناء الإستراتيجية الموحدة لمواجهة التحديات والتغول الصهيوأمريكي مؤكدا أن الإنقسام الفلسطيني البغيض سببا رئيسيا لاستفراد الاحتلال الإسرائيلي بالشعب الفلسطيني .

وأكد البرديني على ضرورة رصد وتوثيق كافة الجرائم والإنتهاكات العنصرية الإسرائيلية في مسيرة العودة التي انطلقت منذ يوم الأرض في 30 آذار وصولا إلى يوم أمس الإثنين 14 آيار 2018 تزامنا مع الذكرى السنوية 70 لنكبة فلسطين حيث ارتقاء ما يقارب 63 شهيدا من بينهم النساء والأطفال وإصابة أكثر من 2700 لاجيء فلسطيني على الحدود الشرقية لقطاع غزة .

ودعا الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة لملاحقة جادة فلسطينية وعربية ودولية لمجرمي الحرب الإسرائيليين قادة وضباطا وجنودا في محكمة الجنايات الدولية وفي كافة المحاكم الدولية حيث التغول الإسرائيلي والتصرف كدولة فوق القانون لا تحترم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وتقرير المصير وفي التعبير والإحتجاج السلمي على اغتصاب الأرض وتهويد المقدسات العربية والإسلامية ومحاولة طمس الهوية الوطنية الفلسطينية التاريخية .

وأدان البرديني الإحتفالات الإسرائيلية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس عاصمة فلسطين أمس الإثنين 14 / 5 / 2018 موضحا أن احتفالات الجلاد العنصرية الظالمة تأتي على حساب الدم والأشلاء والقضية والضحية الفلسطينية بفعل جرائم القتل والإبادة بالأسلحة المحرمة دوليا التي تستخدمها دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في التظاهرات السلمية إحياءا للذكرى 70 لنكبة فلسطين ورفضا للقرار الأمريكي بنقل السفارة إلى مدينة القدس العربية .

وقال الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة أن الهدية الأجمل التي يمكن أن تقدمها القيادة السياسية الفلسطينية للشعب الفلسطيني وذوي الشهداء والأسرى والجرحى هي إنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية .

وطالب المجتمع الدولي والإنساني بالعمل الفوري لتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع المجازر والتطهير العرقي على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي .