انتحار أوكسانا شاشكو احدى مؤسسات جماعة الصدور العارية في باريس

ص 08:14 25 يوليو 2018

انتحار أوكسانا شاشكو احدى مؤسسات جماعة الصدور العارية في باريس

توفيت أوكسانا شاشكو، احدى الأعضاء المؤسسين لجماعة “فيمين” الاحتجاجية، في باريس، بحسب ما أعلنته زميلة لها في المجموعة يوم الثلاثاء 24 يوليو، فيما يُتوقع أن تكون حادثة انتحار.

وبحسب تصريح لآنا هوستول، لـ RFE/RL’s فقد وُجدت جثتها في اليوم السابق بشقتها، وقالت:”على حد علمي كانت متأثرة لأن كل ما يحدث في العالم سيء” وأضافت:”للأسف فإن شاشكو لم تكن على تواصل معها في الفترة الأخيرة”.

الموقع الرسمي الخاص بجماعة فيمين كتب على صفحته الرئيسية ” بكينا جميعا مع أقاربها وأصدقائها، وبانتظار التقرير النهائي من الشرطة”.

وللعلم فقد تأسست فيمين في أوكرانيا منذ عشر سنوات تقريبا، وتتظاهر المنتميات لها بصدور عارية في الغالب، مع عبارات مكتوبة على أجسادهن، كما اعتدن على مقاطعة اجتماعات ومؤتمرات السياسيين.

وبحسب ما قاله أصدقاؤها فقد تم العثور على جثتها في منزلها بباريس، مع عبارة قد تدل على أنها عملية انتحار، كما ذكرت قناة على تيلغرام بأن موتها نتج عن عملية انتحار، وبأن الشرطة أخرجت الجثة من المنزل.

أوليكساندرا شيفشينكو وهي زميلة في الجماعة أكدت أن آخر مرة تم رؤية شاشكو على قيد الحياة كانت يوم 20 من هذا الشهر، وأنه من غير الواضح اليوم الذي حصلت فيه الوفاة.