شهيد و37 اصابة بمسيرات العودة رغم الدعوة لسلميتها

م 07:04 09 نوفمبر 2018

ضمن فعاليات الجمعة الـ33

شهيد و37 اصابة بمسيرات العودة رغم الدعوة لسلميتها

 أعلن الناطق باسم صحة غزة، د. أشرف القدرة مساء الجمعة، عن استشهاد رامي وائل اسحاق قحمان 28 عام في مستشفى غزة الاوروبي متأثرا بجراحه التي اصيب بها شرق رفح عصر اليوم.

وأصيب 37 مواطنًا على الأقل بقمع قوات الاحتلال للمتظاهرين على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة ضمن الجمعة الـ 33 لمسيرات العودة المستمرة منذ أكثر من نصف عام.

كما وأعلنت صحة غزة في وقت سابق من اليوم الجمعة عن اصابة 37 مواطنًا بالرصاص الحي و أوضحت أن من بين الاصابات 6 اطفال و 9 اصابات اناث، إضافة إلى اصابة المسعفة المتطوعة فلسطين قديح اصابة في القدم.

وأفادت مصادر طبية أن 3 إصابات سُجّلت شرق البريج، بينهم إصابتين بالقدم، وإصابة طفل بعيار مطاطي بالصدر.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة دعت الفلسطينيين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق القطاع، للمشاركة في المسيرات التي حملت اسم “"سنسقط الوعد المشئوم”، للتأكيد على حق العودة.

وارتفعت حصيلة شهداء مسيرة العودة إلى أكثر من 220 فلسطينيًا، وأصيب أكثر من 23 ألف آخرين برصاص الاحتلال واختناقا بالغاز على حدود القطاع.

وكانت الهيئة قالت في وقت سابق الأسبوع الماضي إن المرحلة المقبلة من المسيرات "ستكون أقوى وأشد بزخمها الجماهيري والشعبي وبتمسكها بأهدافها وبثوابت شعبنا".

وأكدت أن المسيرة "متواصلة باتجاه تحقيق أهدافها التكتيكية المتمثلة بكسر الحصار وإنهاء معاناة شعبنا في القطاع كضرورة موضوعية لاستمرار نضالنا على طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية في العودة والاستقلال".

وشددت على أن ذلك "لن يتحقق إلا باستمرار المقاومة والانتفاضة في كل مدن وقرى وشوارع فلسطين لتزلزل بنارها أركان الاحتلال.