حمدونة : الأسرى يطالبون بانتظام برنامج الزيارات

م 08:36 25 نوفمبر 2018

حمدونة : الأسرى يطالبون بانتظام برنامج الزيارات

اشتكى الأسرى في السجون اليوم الأحد لمركز الأسرى للدراسات من عدم انتظام زياراتهم في السجون تحت حجج ومبررات واهية ، ومن تعرض الأهالى المسموحين للتفتيش العارى والتحقيق والترهيب والتأخير كما حصل مع والدة الأسير أحمد الشنا الأسبوع الماضى على حاجز بيت حانون أثناء عودتها من زيارة ابنها .

من ناحيته طالب مدير المركز الدكتور رأفت حمدونة المؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة الصليب الأحمر الدولى بالضغط على الاحتلال لتطبيق الاتفاق باستئناف وانتظام برنامج الزيارات لكل الأسرى والمعتقلين ، معتبراً أن الزيارة للأسير حق كفلته الاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقتى جنيف الثالثة والرابعة .

وأشار د. حمدونة أن الأسرى والمعتقلين سابقاً حققوا بالكثير من النضالات والشهداء ظروف زيارات منتظمة ، بالإضافة للزيارات الخاصة ، ودخول الأقرباء من الدرجة الثانية ، وإدخال الأطفال آخر ربع ساعة من الزيارة ، وإدخال احتياجات الأسرى من ملابس وأحذية وأغطية وبعض الاحتياجات الغذائية .

وقال د. حمدونة أن سلطات الاحتلال تعرقل زيارة أهالى الأسرى والمعتقلين ، وتمارس سياسة الإذلال والاهانة بحق العائلات على المعابر والحواجز وبوابات السجون خلال زيارة أبنائهم ، وتمنع منح التصاريح لبعضهم ، وتمنع أسرى من الزيارات رغم اتفاق الاضراب .

وطالب حمدونة وسائل الاعلام والمؤسسات الحقوقية والانسانية " المحلية والعربية والدولية بالضغط على الاحتلال لتنفيذ مطالب اضراب الأسرى وعلى رأسها انتظام الزيارات ، وحذر من استمرار الانتهاكات والخروقات للاتفاقيات الدولية ولأدنى مفاهيم حقوق الانسان .