فتح في لبنان: الرئيس محمود عباس هو الضمانة لمسيرتنا الوطنية

ص 09:36 12 ديسمبر 2018

فتح في لبنان: الرئيس محمود عباس هو الضمانة لمسيرتنا الوطنية

رام الله - الجديد

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في لبنان، إن السيد الرئيس محمود عباس الذي يقود شعب الجبارين، والذي تسلَّم الراية من الشهيد الرمز ياسر عرفات، ثابت على ثوابته ويمثِّل اليوم أطولَ ثورة في العالم، ويقود منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وهو الضمانة لمسيرتنا النضالية ولكرامتنا الوطنية، وهو عنوان صراعنا ضد الاحتلال، وضد صفقة العصر التي هي صفقة الشر المطلق التي تستهدف الوجود الوطني الفلسطيني على أرضه وكل مكوِّنات وجوده السياسية.

 وأضافت فتح في بيان صادر عن الإعلام المركزي اليوم الثلاثاء، إن الرئيس محمود عباس قائد حركة فتح، وحركة فتح العملاقة والرائدة لن تصمت على أية محاولة للمسِّ به وبموقعه الوطني والسياسي وبمكانته الدولية، وحركة فتح التي فجَّرت الثورة الفلسطينية تنتظر التعليمات من قيادتها.

وأدان البيان "إقدام جيش الاحتلال على الانتشار في أحياء رام الله والبيرة، واقتحام مكتب وكالة "وفا" بشكل مفاجئ، ورمي القنابل الغازية والصوتية داخل هذا الصرح الإعلامي المركزي والذي يشكل نافذة مضيئة فكرية"، مؤكداً "أن هذا الهجوم الغادر والإجرامي الذي استهدف أيضاً حياة الكادرات والقيادات الإعلامية العاملة في هذه الوكالة، يحمل في طياته مخاطر جمَّة ذات أبعاد سياسية، وتوجيه إنذارات لإسكات الصوت الإعلامي الفلسطيني الذي استطاع أن يفضح العنصرية الإسرائيلية، التي تمارس كل أشكال الجريمة والعدوان على الوجود الفلسطيني في هذه الأرض المباركة."

ولفت الى ان إنَّ قيام جنود الاحتلال بممارسة العنف، والتفتيش في كل محتويات مقر وكالة وفا، هو إعلان حرب على الإعلام الفلسطيني، وليس فقط على الإنسان الفلسطيني الذي يتم إعدامه ميدانياً على مرأى ومسمع من الجميع.