مشهد مدمرًا للأعصاب.. تقود سيارتها ورضيعها على السقف لا يرتدي سوى الحفاضة

ص 07:52 09 يناير 2019

مشهد مدمرًا للأعصاب.. تقود سيارتها ورضيعها على السقف لا يرتدي سوى الحفاضة

 أثارت سيدة أسترالية ذعر الكثيرين، عندما كانت تقود سيارتها ورضيعها على السقف لا يرتدي سوى الحفاضة، والمثير للذهول أيضًا أنها لم تكن تعلم بوجوده من الأساس.

وأظهر مقطع فيديو، سيارة فضية من طراز "هولدن" تسير وسط شوارع مدينة "برث" الأسترالية بينما يجلس الطفل على السقف بكل بساطة ودون أي معدات أمان.

وقالت صحيفة "ذا صن" إن الحادثة وقعت مساء الجمعة الماضية، واستمرت جولة الطفل 10 دقائق، وعلى الرغم من محاولة سائقي السيارات الآخرين تنبيه الأم عن طريق وميض أضوائهم واستخدام الأبواق، ولكن دون جدوى.


لم يُكشف عن هوية السيدة أو الطفل، وقال أحد شهود العيان، إن الطفل بدا وكأنه يستمتع بوقته، كما وصف آخرون المشهد أنه كان "مدمرًا للأعصاب".

ورغم أن الواقعة كارثية وكان يمكن أن تؤدي إلى موت الطفل، إلا أنه لحسن الحظ لم يصب بأي سوء بعدما توقفت والدته أخيرًا في محطة بنزين، ووفقًا للتقارير شوهدت الشرطة تتحدث مع السيدة في المحطة.

ولم يُكشف بعد ما إذا كان قد اتخذ إجراء قضائي ضد السيدة أم لا.