بعد 12 عاماً.. تعرفت إلى والد إبنتها ووقعت في غرامه

ص 07:53 09 يناير 2019

بعد 12 عاماً.. تعرفت إلى والد إبنتها ووقعت في غرامه

 عندما قامت جيسكا شير بشراء "حيوانات منوية" من أحد البنوك المتخصصة فيها، من أجل أن تحصل على طفل، لم يكن ليخطر في بالها أنه بعد عقد من الزمن ستلتقي بالمتبرع وتغرم به.

وتعود القصة الى العام 2005، عندما أنجبت جيسكا إبنتها الكبرى أليس، من متبرع مجهول، كلّ ما كانت تعرفه عنه أنّ وظيفته هي كاتب وموسيقي وسائق تاكسي.

وعندما بلغت أليس 11 عاماً من العمر طلبت من جدتها أن تكون هدية عيد الميلادلها، إختبار الحمض النووي لتعرف من هو والدها. وقد أظهرت النتيجة أن المتبرع هو شخص يُدعى آرون لونغ. وبدأت بعد ذلك قصة البحث عن الأخير، الى حين أن عثرت جيسكا على شخص تنطبق عليه العديد من الصفات على موقع "فيسبوك"، وطلبت منه أن تتواصل معه.

وتقول جيسكا: "من ثم إتصل آرون بي، وتواصلنا، ثم التقينا عدة مرات عرفته خلالها شخصا حنوناً ودوداً. وبعد فترة ارتبطنا وانتقلت وأليس للإقامة معه في سياتل.

وقد علمت جيسكا من خلال موقع الأنساب أن آرون قد يكون له 67 من الأبناء البيولوجيين. وتقول: "إن الباب مفتوح لكل أبنائه".