بعد أن اعترف بتفاصيل ما حدث بينهما.. الشرطة تطلب عينة من حمض رونالدو النووي لاتهامه بالاغتصاب

م 01:53 11 يناير 2019

بعد أن اعترف بتفاصيل ما حدث بينهما.. الشرطة تطلب عينة من حمض رونالدو النووي لاتهامه بالاغتصاب

قالت شرطة ولاية نيفادا يوم الخميس 10 يناير/كانون الثاني 2019،  إنها طلبت رسمياً من السلطات الإيطالية الحصول على عينة من الحمض النووي لنجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو في إطار تحقيق في اتهامه باغتصاب امرأة قبل 10 سنوات في لاس فيغاس.

وأكد رونالدو (33 عاماً)، الذي يُعتبر على نطاق واسع واحداً من أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور، أنه بريء من الاغتصاب وقال عبر محاميه في لاس فيغاس يوم الخميس إن اللقاء الجنسي المُثار حوله الاتهام كان بالتراضي.

وما قد يجعل اللاعب البرتغالي مداناً هو إقراره بأن الأميركية كاثرين مايورغا (35 عاماً) لم تكن ترغب بذلك.

وتضم وثائق، حصلت مجلة Der Spiegel الألمانية على نسخ منها، استجواباً يعترف فيه نجم نادي يوفنتوس الإيطالي (33 عاماً) أنَّ مايورغا  قالت «لا» و»توقّف» عدة مرات، عندما كانا يمارسان الجنس في فندق بالمز بليس في لاس فيغاس عام 2009.

واعترف لاعب كرة القدم البرتغالي بأنَّ «الأمر كان عنيفاً» و»أنَّها لم تكن ترغب فيه» وأنَّه اعتذر بعد انتهائه.

وتفجرت القضية في سبتمبر/أيلول 2018، عندما رفعت كاثرين مايورجا دعوى قضائية على رونالدو في محكمة كلارك الجزئية في نيفادا، متهمةً إياه باغتصابها في فندق بلاس فيغاس عام 2009 ودفعه 375 ألف دولار لها مقابل صمتها.

وقال محامو مايورجا في سبتمبر/أيلول إنها تسعى الآن للحصول على تعويض قيمته 200 ألف دولار وفسخ اتفاق عدم الإفصاح الذي قالوا إنه تم إجبارها على توقيعه من قبل «متخصصين في حماية السمعة الشخصية استأجرهم» نجم كرة القدم.

وقال رونالدو على تويتر بعد رفع الدعوى إن «ضميره المرتاح» سيسمح له «بأن ينتظر بطمأنينة نتائج أي تحقيقات». ونسبت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس إلى مصدر لم تسمه في جهاز لإنفاذ القانون مطلع على القضية القول إن السلطات في لاس فيغاس أرسلت مذكرة إلى السلطات القضائية في إيطاليا للحصول على عينة من الحمض النووي لجناح فريق يوفنتوس وقائد منتخب البرتغال.

وقالت الصحيفة إن المحققين يرغبون في معرفة ما إذا كانت عينة الحمض النووي لرونالدو متوافقة مع عينة عُثر عليها في فستان مايورجا الذي يخص امرأة أخرى.

وتعقيباً على طلب من رويترز للاستفسار بشأن التقرير قالت لورا ميلتزر وهي متحدثة باسم شرطة لاس فيغاس في رد بالبريد الإلكتروني إن الإدارة «تتخذ نفس الخطوات في هذه القضية مثل أي قضية اعتداء جنسي أخرى لتسهيل الحصول على دليل الحمض النووي. يمكننا تأكيد أننا قدمنا طلباً رسمياً إلى السلطات الإيطالية».

وقال بيتر كريستيانسن محامي رونالدو «السيد رونالدو طالما أكد مثلما أكد اليوم أن ما حدث في لاس فيغاس عام 2009 كان بالتراضي لذا فليس غريباً أن يكون الحمض النووي موجوداً وليس مفاجئاً أن تطلب الشرطة هذا الطلب الأساسي كجزء من تحقيقها».