قلقيلية: اجتماع لمناقشة مذكرة الشراكة المعروضة  من قبل وكالة الغوث والتي تهدف لتصفية المشفى.

م 04:59 20 يناير 2019

قلقيلية: اجتماع لمناقشة مذكرة الشراكة المعروضة من قبل وكالة الغوث والتي تهدف لتصفية المشفى.

شدد مجتمعون على عدم المساس بقضية اللاجئين معتبرين ان مشفى الوكالة في مدينة قلقيلية هو رمز من رموز قضية اللاجئين  وان المساس به باي شكل من الاشكال هو مساس بقضية اللاجئين، رافضين موضوع الشراكة المطروح من قبل "الانروروا" لتشغيل المشفى.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في دار محافظة قلقيلية  رعاه اللواء رافع رواجبة محافظة قلقيلية بدعوة من دائرة شؤون اللاجئين، حضره الدكتور هاشم المصري  رئيس بلدية قلقيلية، وطارق شاور رئيس الغرفة التجارية، ومحمود ولويل امين سر حركة فتح/ اقليم قلقيلية،  وجهاد رمضان امين سر اقليم حركة فتح / اقليم نابلس، وممثلون عن القوى الوطنية واعضاء من اللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في الشمال، وممثلين عن اتحاد العملين في وكالة الغوث.

واكد المجتمعون رفضهم المساس بمشفى الوكالة في مدينة قلقيلية، مشددين على ان الهدف من طرح موضوع الشراكة هو انهاء الخدمات المقدمة للاجئين من قبل وكالة الغوث، مؤكدين ان هذه الاجراءات لا علاقة لها بالعجز المالي حيث تمت تغطية النقص في الميزانية، وانما هذه الاجراءات تتساوق مع الرؤية الصهيونية الامريكية الهادفة الى انهاء قضية اللاجئين، معتبرين ان المقترح المقدم من قبل وكالة الغوث هو مقترح ربحي لا يميز بين لاجئ وغيره.

وخلال افتتاحه لاجتماع ثمن المحافظ الدور الذي تقوم اللجان الشعبية لخدمات اللاجئين، مؤكدا ان الولايات المتحدة الامريكية بسياتها المنحازه للاحتلال عملت على الضغط على الوكالة وفرض حصار عليها تمهيدا لأنهائها، داعيا الى مناقشة الورقة المطروحة وابداء الملاحظات عليها.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بمشفى الوكالة، واليات مواجهة اي مساس بالخدمة في المشفى، وكافة الملفات الموكلة الى وكالة الغوث.