لماذا تحمل ميغان ماركل قفّازاتها ولا ترتديها؟

م 04:14 06 فبراير 2019

لماذا تحمل ميغان ماركل قفّازاتها ولا ترتديها؟

شُوهدت دوقة ساسيكس ميغان ماركل، في أكثر من مناسبة، وهي تمسك قفّازاتها بيديها، دون أنْ ترتديها. ففي رحلتها الأخيرة إلى "بريستول" القديمة، الأسبوع الماضي، حملتْ حقيبتها، ذات اللّون الأخضر، إلى جانب قفّازاتها باللّون الكاكي، رغم برودة الطّقس. وكذلك، فعلتْ في عيد الميلاد، حيثُ قرّرتْ حمل قفّازاتها، إلى جانب حقيبة يدها.
 

كما أنّ الملكة إليزابيث، لا تتخلّى عن قفّازاتها، وفقًا للبروتوكول الملكيّ. وتحدّثتْ في هذا السّياق، كورنيليا جيمس، مصمّمة القفّازات للعائلة المالكة، عن الملكة قائلة: "أنت لا تراها من دون قبّعتها، وحقيبة يدها، أو قفّازاتها. لا أحد - بصرف النظر عن الملكة – يلبس القفّازات طوال الوقت، إنّها جزء من أسلوبها المتكامل".


إلا أنّ ميغان، لديها السّبب يجعلها تمسك قفّازاتها بدلاً من ارتدائها، وهو أنّها غالبًا، ما تشارك في "التجوال" كجزءٍ من مشاركاتها الرسمية، وتحبّ التفاعل مع الجمهور، وخاصةً الأطفال، وبعدم ارتداء قفّازاتها، يمكنها المصافحة، والتّواصل المباشر مع الناس، والسلام عليهم على نحو حميميّ.