تظاهرات في لبنان تُطالب بالسماح بعقد الزواج المدني

م 04:53 24 فبراير 2019

تظاهرات في لبنان تُطالب بالسماح بعقد الزواج المدني



تظاهر عشرات اللبنانيين، في العاصمة بيروت، لمطالبة الدولة اللبنانية بالسماح بعقد الزواج المدني على أراضيها، وذلك على خلفية جدل جديد حول تشريع عقد القران "غير الديني" في لبنان.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "الزواج المدني لا الحرب المدنية" في إشارة إلى الحرب الأهلية التي شهدتها لبنان بين عامي 1975 و1990.

وتعترف لبنان، بالزيجات الدينية المعقودة على أراضيها والمسجّلة لدى المراجع الدينية لمختلف الطوائف الموجودة في لبنان. لكنّها لا تسمح بعقد الزواج المدني على أراضيها، وإنّما تعترف بزواج اللبنانيين مدنياً في الخارج، وتدوّنه في سجلاتها للأحوال الشخصية.

وعادة ما يتوجّه اللبنانيون إلى دول مجاورة، وبخاصة قبرص لعقد الزواج المدني.

وأعربت وزيرة الداخلية اللبنانية الجديدة ريّا الحسن عن تأييدها للزواج المدني، حيث قالت في 17 شباط/ فبراير خلال مقابلة مع شبكة (يورونيوز): "أنا شخصياً أحبذ أن يكون هناك إطار للزواج المدني، وسأسعى لفتح الباب لحوار جدي وعميق حول هذه المسألة مع كل المرجعيات الدينية، حتى يصبح هناك اعتراف بالزواج المدني".

في أعقاب ذلك، أعلنت دار الفتوى في اليوم التالي لحديث ريا الحسن، أن "موقف مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ودار الفتوى والمجلس الشرعي، ومجلس المفتين، معروف منذ سنوات في الرفض المطلق لمشروع الزواج المدني في لبنان"، مؤكدة أن هذا الزواج "يخالف أحكام الشريعة الإسلامية".