تحطم مركبة الفضاء الإسرائيلية

ص 08:09 12 ابريل 2019

تحطم مركبة الفضاء الإسرائيلية "بريشيت" قبل هبوطها على سطح القمر

فشلت أول مركبة فضائية إسرائيلية "بريشيت" من الهبوط على سطح القمر والتي أطلقت مساء اليوم الخميس.حيث أعلنت غرفة التحكم فقدان الاتصال مع المركبة.

وانتظرت إسرائيل بفارغ الصبر هبوط المركبة الإسرائيلية "بريشيت" الى القمر، مساء الخميس، في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت القدس، الا أن المركبة تحطمت قبل هبوطها الى القمر.


 
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "لقد وصلنا إلى القمر، لكننا سنحاول مرة أخرى، نرغب في الهبوط الآمن، والمحاولة ذاتها هي إنجاز هائل".

وأكد عوفير جندلمان، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للإعلام العربي، إن مركبة الفضاء الإسرائيلية لم تهبط بسلام.

وتأسف جندلمان، مساء اليوم، الخميس، في تغريدة له على صفحته الرسمية على "تويتر"، لعدم هبوط المركبة بسلام، في حين نشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية على موقعها الرسمي على "تويتر"، صورا لقرب هبوط أول مركبة فضائية إسرائيلية على القمر.

وذكرت الوزارة الإسرائيلية على صفحتها المعروفة باسم "إسرائيل بالعربية"، أنها تنشر أول صورة للمركبة الفضائية "بريشيت"، خلال عملية هبوطها على سطح القمر.

وبدأ منتصف شباط/ فبراير الماضي من قاعدة "كيب كانافيرال" في فلوريدا أول مسبار إسرائيلي رحلته إلى الفضاء والتي ستستغرق سبعة أسابيع ستصبح بعدها إسرائيل رابع دولة تنجح في إنزال مركبة على سطح القمر.

وتهدف مركبة "بيريشيت" الإسرائيلية إلى صناعة التاريخ مرتين، أولا بكونها الأولى لإسرائيل وثانيا باعتبار المهمة هي الأولى من تمويل القطاع الخاص للهبوط على سطح القمر.

ويبلغ وزن المركبة "بيريشيت" 585 كيلوغرام ويعني اسمها بالعبرية "سفر التكوين" بواسطة صاروخ "فالكون 9" الذي تملكه شركة "سبايس أكس" للملياردير إيلون ماسك ومقرها الولايات المتحدة.

وهذه المهمة غير المأهولة هي جزء من اهتمام عالمي متجدد بالقمر الذي يطلق عليه أحيانا اسم "القارة الثامنة" للأرض، وتأتي بعد 50 عاما على هبوط رواد فضاء اميركيين على سطحه للمرة الأولى.

وهذه المهمة هي بالكامل من تمويل رجال أعمال وليس وكالات فضاء حكومية، وكان من المتوقع أن تصل كلفة المشروع في البداية إلى 10 ملايين دولار ولكنها ارتفعت في نهاية المطاف الى 100 مليون دولار. وشارك في المشروع شركة "صناعات الطيران الاسرائيلية" و"وكالة الفضاء الإسرائيلية" ووزارة العلوم والتكنولوجيا.

ومع أن هبوط المركبة على سطح القمر هو المهمة الرئيسية بالنسبة لإسرائيل، إلا أن "بيريشيت" تحمل أيضا معدات لقياس المجال المغناطيسي للقمر، ما قد يساعد على فهم تكوينه.

وحتى الآن قامت روسيا والولايات المتحدة والصين فقط بالرحلة التي يبلغ طولها 384 ألف كيلومتر (239 ألف ميل) للهبوط على سطح القمر، وتطمح اسرائيل في حال نجاحها أن تكون الدولة الرابعة.

والأميركيون هم الوحيدون الذين ساروا على سطح القمر، لكنهم لم يذهبوا الى هناك منذ العام 1972، ومع ان هبوط المركبة على سطح القمر هو المهمة الرئيسية بالنسبة لإسرائيل، الا ان "بيريشيت" تحمل أيضا معدات لقياس المجال المغناطيسي للقمر، ما قد يساعد على فهم تكوينه.