كشف زواج سميحة أيوب السري من مدير أعمالها بعد حكم بسجنه 10 سنوات

م 03:41 14 ابريل 2019

كشف زواج سميحة أيوب السري من مدير أعمالها بعد حكم بسجنه 10 سنوات

 

يبدو أن أزمة الفنانة سميحة أيوب وزوجها المخرج أحمد النحاس لن تنتهي قريبا، بعد التصاعد السريع الذي شهدته أحداثها الساعات القليلة الماضية، وصدور حكم قضائي ضد الزوج.

قضت محكمة جنايات القاهرة بالحبس المشدد 10 سنوات على المخرج أحمد النحاس الذي ظل 18 عاما متزوجا من الفنانة سميحة أيوب عرفيا، لثبوت استيلائه على 120 ألف دولار من أموالها المودعة لدى أحد البنوك.

وكشفت أوراق القضية قيام زوج الفنانة في الفترة ما بين عامي 2015 إلى 2017، بالاشترك مع موظفين بقسم خدمة العملاء بالبنك بتزوير توقيع المجني عليها، للاستيلاء على الأموال.

وبعد صدور الحكم قرر النحاس الخروج عن صمته والدفاع عن نفسه بإثبات زواجه من الفنانة من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، وحكى من خلال أكثر من منشور القصة كاملة.

وكشف النقاب عن زواجه من سميحة أيوب كاتبا أن الأمر بدأ في بعد عودتهما سويا بصحبة الممثلة سميرة عبد العزيز من مهرجان الأسكندرية السينمائي، وحينها تسلمت سميحة أيوب خطابا من المعاشات باستدعائها للتحقيق معها بناء على شكوى من بنات الراح سعد الدين وهبة زوجها السابق، تفيد بأنها تتحصل على معاش والدهما دون وجه حق خاصة أنها متزوجة!

وأكد المخرج الشهير أنه فوجيء بأنها مازالت تحصل على المعاش، ولكن ابنها علاء محمود مرسي أكد لها أن الزواج العرفي لا يمنع حصولها على المعاش، ولكنها قررت إخفاء الزواج وإعلان أن النحاس هو مدير أعمالها منذ سنوات لذلك يقيم أغلب الوقت عندها في بيتها.

وكشف النحاس أنه رفض هذا الحل وأخبرها أنه في حال طلبه للشهادة سيدلي بما يمليه عليه ضميره وسيعترف بالزواج، وهذا ما حدث بالفعل، ثم رفع عليها قضية لإثبات زواجهما منذ 1 يناير 2000، وبالفعل تم ثبوت الزواج نظرا لكل الإثباتات التي قدمها، ولكن سميحة أيوب اعتبره يعاديها لشهادته بأقوال تفيد بنات سعد الدين وهبة، وقررت أن تقاضيه في تهمة سرقة دفتر شيكاتها والتصرف في أموالها بصفته مدير أعمالها.