انطلاق فعاليات اليوم الدولي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

ص 09:07 24 ابريل 2019

ينظمه قسم تكنولوجيا المعلومات للعام السادس على التوالي

انطلاق فعاليات اليوم الدولي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

غزة:

احتفلت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بانطلاق فعاليات اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي ينظمه قسم تكنولوجيا المعلومات في الكلية للعام السادس على التوالي تحت شعار توسيع الآفاق وتغيير المواقف بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم العالي والاتحاد الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وانطلقت احتفالية الافتتاح بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور سهيل مدوخ وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، السيدة إسلام بدوان ممثلة اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية بيتا، المهندس أسامة غانم رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات، وممثلين عن المؤسسات والشركات التقنية ولفيف من الأكاديميين والعشرات من طلبة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعشرات من طالبات الثانوية.

الفتيات وتكنولوجيا المعلومات

وفي مطلع الحفل رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نلتقيكم اليوم في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية لإطلاق فعاليات اليوم الدولي للفتيات وتكنولوجيا المعلومات، وهو جزء من المبادرة التي أطلقها الاتحاد الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ العام 2010م وأقرها في الخميس الرابع من شهر أبريل من كل عام.

وأضاف رستم: "لقد تبنت الكلية الجامعية تقدم برامج نوعية ومميزة في الجانب الأكاديمي والتكنولوجي والمهني وعلى مستوى ريادة الاعمال لتواكب المتغيرات السريعة في تكنولوجيا المعلومات والحاجة لبرامج عصرية استشرافية لمتطلبات السوق الجديد، فما نعاصره من دراسات وأبحاث يؤكد أننا نشهد تغيراً جذرياً في مجال الأعمال المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات في مختلف القطاعات، لذا فإننا في الكلية الجامعية سخرنا كافة امكاناتنا لمواكبة هذه المتغيرات، ليس فقط لتلبية حاجات سوق العمل المحلي بل الخارجي من خلال التواصل بمفهوم العمل عن بعد.

برامج تقنية جديدة

وأكد رستم أن العام الدراسي القادم سيشهد إطلاق مجموعة برامج جديدة ستطرح لأول مرة في قطاع غزة وستركز على تكنولوجيا المعلومات في مجالات تطبيقية مختلفة، مشيرا إلى ما بذلته الكلية الجامعية خلال الأعوام القليلة الماضية في مجال احتضان المشاريع الريادية في تكنولوجيا المعلومات من خلال حاضنة يوكاس التكنولوجية، حيث أبدعت الفتيات في هذا الجانب الواعد، وكان لهن نصيب وافر من المشاريع المحتضنة وهو يدل على ما تتسلح به خريجاتنا من طاقة وإمكانات متميزة".

من ناحيته قال المهندس سهيل مدوخ: "يسعدني أن أشارككم في فعاليات اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هذا الحدث السنوي المميز الذي دأبت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية على تنظيمه وللعام على السادس على التوالي لتعزيز دور تكنولوجيا المعلومات في المجتمع وجسر الفجوة الرقمية بين الشباب والفتيات، حيث ياتي في سياق هذا اليوم ضمان اكبر مشاركة  للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وأضاف مدوخ: "تؤكد المؤشرات العالمية ان قطاع تكنولوجيا المعلومات لا يزال ينتج المزيد من فرص العمل ويجتذب اعدادا هائلة من الشباب والفتيات، وان التقنيات الناشئة ستشكل عوامل محفزة رئيسية للوظائف التي تتطلبها الشركات مثل الذكاء الاصطناعي والأتمتة والواقع الافتراضي، وفي بلادنا تبذل جهودا حقيقية لتحسين نوعية التعليم وادخال اختصاصات جديدة في مجال تكنولوجيا المعلومات لزيادة أعداد الفتيات الملتحقات بها، إضافة الى تشجيع الشركات على الاستثمار في هذا القطاع وتشجيع ثقافة العمل عن بعد وريادة الأعمال، وشهدنا تسجيل نجاحات كبيرة في هذا المضمار".

تحديات وحلول

من جانبها استعرضت المهندسة إسلام بدوان من خلال دراسة أعدها اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا) واقع الفتيات والسيدات العاملات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى قطاع غزة، وتحدثت عن أبرز التحديات التي تواجهها الفتيات في هذا القطاع، وتحدثت عن الأدوار التي تبذلها بيتا في سبيل خدمة هؤلاء الفتيات والسيدات، وقدمت مجموعة من التوصيات بشأن دعم مساهمة المرأة في هذا القطاع وزيادة مشاركتها فيه وإثراءه بالطاقات النوعية والخلاقة.

وتخلل الاحتفالية الاعلان عن نتائج مسابقة اليوم الدولي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات وتكريم الطالبات الفائزات، حيث كانت جائزة أفضل مونتاج فيلم قصير من نصيب الطالبتين شيماء البابلي ونور نوفل من ثانوية صبرة وشاتيلا عن فيلم العودة، وأفضل موقع ويب من نصيب الطالبتين مريم الهباش وحنين أبو كميل عن موقع حوسبة تجارب علمية من ثانوية صبرة وشاتيلا، أما جائزة أفضل تطبيق هاتف ذكي فكانت من نصيب الطالبتين يارا الطويل وضحى عرفات من جامعة الأزهر عن تطبيق مطاعم.

مشاريع إبداعية

وفي ختام احتفالية الافتتاح انطلق الحضور لقص شريط معرض المشاريع الإبداعية لطالبات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الكلية الجامعية وجامعة الأزهر وكذلك من طالبات الثانوية في عدد من المدارسة على مستوى القطاع، واشتمل على تطبيقات هواتف ذكية من تنفيذ الطالبات ومواقع إنترنت وأفلام قصيرة هادفة في موضوعات اجتماعية وتربوية، ومشاريع تكنولوجيا في مجالات تقنية متعددة، وجميعها مشاريع متميزة ونوعية تم اختيارها لإبراز دور الفتيات وقدرتهن على المساهمة في الفاعلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ومع انطلاق الورش التدريبية الخاصة باليوم الدولي للفتيات، تم دمج طالبات تكنولوجيا المعلومات بالكلية مع طالبات المدارس الثانوية لتدربيهن على مجموعة من المهارات في برمجة وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية ومونتاج مجموعة من الأفلام القصيرة وكذلك الموشين جرافيك، بالإضافة إلى انتاج ألعاب فيديو بتقنية ثنائي الأبعاد.

ولدى اختتام فعاليات اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السادس، قيمت اللجان المختصة المشاركات المقدمة من طالبات الثانوية، وأعلنت عن أفضل المشاركات وكرمت الفائزات على إبداعهن وتألقهن والمستوى الرائع الذي أظهرنه في تنفيذ متطلبات الورش التدريبية.