received_2326955467627470.jpeg

م 05:11 01 مايو 2019

د.آمال حمد : في عيدهم...العامل معول البناء والتنمية

 

قالت الدكتورة آمال حمد وزيرة شؤون المرأة أنه آن الأوان لأن يتداعى الجميع لتبني برنامج عمل وطني  ينصف عاملتنا وعمالنا البواسل ويعيد لهم حقوقهم المنسية،  ذلك لأنهم يستحقون حياة كريمة ترتقي بعظيم تضحياتهم على مر تاريخ نضالنا الطويل.
وهنأت حمد الطبقة الفلسطينية العاملة بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي وأشادت بصبر وصمود شريحة العمال التي يمر عيدهم في ظل ظروف قاسية يمر بها شعبنا الفلسطيني ، وأكدت على الدور الطليعي للطبقة العمالية على مدار تاريخ الثورة الفلسطينية المنتصرة بإصرار أبنائها المخلصين.
وأكدت حمد أن قضيتنا الفلسطينية تمر في منعطف سياسي خطير سيما في ظل حالة الاشتباك السياسي التي تقودها القيادة الفلسطينية مع دولة الاحتلال لانتزاع حقوق شعبنا المسلوبة  فإنها تتطلب أولاً وقبل كل شيء إنهاء الانقسام الدامي الذي أضر بقضيتنا وكان له نتائجه الكارثية على الكل الفلسطيني ودعت الجماهير الفلسطينية وفي مقدمتها الطبقة العاملة بضرورة الالتفاف حول القيادة الفلسطينية الشرعية المتمثلة بفخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وتوجهت الدكتورة أمال حمد بالتحية الى العاملات والعمال في مواقع عمالهم و إلى أرواح شهداء الحركة العمالية ولأسرى الطبقة العاملة في سجون الاحتلال وتمنت الشفاء العاجل للجرحى مؤكدة على التزام القيادة الفلسطينية وبتوجيهات معالى رئيس الوزراء د.محمد اشتيه اتجاه انصاف الطبقة العمالية المناضلة بتطبيق القوانين ومنحهم الحقوق العمالية بما يكفل لهم ولأبنائهم حياة ولقمة عيش كريمة.