20180809173838753.jpg

م 10:40 04 مايو 2019

إسرائيل ترفض وقف إطلاق النار..والتهدئة أصبحت بعيدة

خاص-متابعة الجديد الفلسطيني

أعلنت الغرفة العسكرية المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أنها قررت توسيع دائرة الرد لتصل إلى مدينة أسدود المحتلة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية أن صافرات الإنذار دوت في مدينة أسدود،مشيرة إلى أن "التهدئة أصبحت بعيدة جداً بعد قصف أسدود".

وصرحت حركة الجهاد الإسلامي في بيان مقتضب :"أمام مشهد استهداف وقتل الأطفال وقصف وتدمير المنازل الآمنة،سيدفع الاحتلال ومستوطنيه الثمن،ولن يكون شعبنا وحيداً الذي يتألم".

وذكر الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أن قوات الاحتلال استهدفت أربعة مباني سكنية في قطاع غزة مساء اليوم.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصادر أمنية إسرائيلية أنه "لا توجد نية لوقف الهجمات واسعة النطاق في غزة".

وقالت صحيفة إسرائيل هيوم نقلا عن مصدر أمني مصري أن "إسرائيل ترفض المباحثات حول وقف إطلاق النار بغزة".

وقصفت طائرات الاحتلال أرضاً زراعية بالقرب من منزل القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش.

وفي سياق متصل،أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد خمسة مواطنين في قطاع غزة ،بينهم سيدة حامل وطفلتها وجنينها،مايرفع حصيلة العدوان إلى 9 شهداء وأكثر من 40 جريحاً خلال الـ48 ساعة الماضية.

وفي سياق متصل ،أعلنت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة عن تعليق الدراسة غداً.

و  كما أعلن إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، أنه تم رفع حالة الجهوزية لدى الأجهزة الأمنية والشرطية والخدماتية في جميع  المحافظات.

وأوضح البزم، أن وزارة الداخلية، اتخذت الإجراءات والتدابير اللازمة؛ للمحافظة على استقرار الجبهة الداخلية، وتقديم العون والمساعدة للمواطنين.

وطالبت الإدارة العامة لشرطة المرور في قطاع غزة، المواطنين الذين لهم مركبة محجوزة، بالتوجه إلى مقر شرطة المرور، كل في محافظته؛ لعمل الإجراءات اللازمة لاستخراجها.

ويتواصل القصف الإسرائيلي على مختلف مناطق قطاع غزة منذ ساعات الصباح الأولى ،فيما قدرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المقاومة أطلقت أكثر من 300 صاروخا خلال اليوم.