ص 11:00 12 مايو 2019

إزالة المظاهر العسكرية في مخيم المية ومية جنوب لبنان

أعلن الجيش اللبناني، أمس السبت، أنه بدأ بتنفيذ الخطوات الأولى لإنهاء المظاهر العسكرية والمُسلحة في مخيم المية ومية للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، في أعقاب التوصل لاتفاق مع فصائل المخيم.

وقال الجيش في بيان له، أن أولى المظاهر العسكرية التي تمت إزالتها، هي الحواجز، إضافة إلى تفكيك المربعات الأمنية التابعة لمختلف الفصائل.
 
ووفقاً لموقع "عرب48"، فإن الاتفاق يقضي أيضاً بمنع حمل السلاح وارتداء الزي العسكري تحت طائلة الملاحقة والتوقيف من قبل الجيش اللبناني.

يشار إلى أن الجانبين أجريا مفاوضات خلال الأيام الماضية بهذا الشأن، حسب وسائل إعلام محلية، وتوصلا إلى اتفاق، يُتوقع أن يمهد تنفيذه لتفاهمات مماثلة تشمل مخيمات أخرى، سيما شاتيلا في بيروت والبصّ في صور (جنوب).

يُذكر أن المية ومية شهد اشتباكات بين حركتي فتح وأنصار الله، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018، أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 30 آخرين، فضلا عن أضرار مادية كبيرة وتوتر أمني في المخيم ومحيطه.

وكشفت وسائل إعلام محلية أن حركة فتح أزالت حاجزا لها عند المدخل الجنوبي الغربي للمخيم، فضلا عن تحصينات حول مقراتها.

وأفاد شهود عيان، أن حركتي حماس وأنصار الله باشرتا تنفيذ الاتفاق عبر إزالة المظاهر المسلحة من أمام المقرات، والتعميم على العناصر بعدم استخدام السلاح أو التجول بالزي العسكري.