ahmad-sa22a-3-3.jpg

ص 11:10 15 مايو 2019

أحمد السقا يغيّر مساره ويغلب زملاءه

قرر الممثل أحمد السقا اختيار شخصية قد تبدو للوهلة الأولى بعيدة تماماً عن الشخصيات التي نجح فيها خلال مشواره الدرامي والسينمائي؛ فشخصية عيسى مدرّس التاريخ الصعيدي الذي يعيش مقهوراً وسط عائلته لفقره ولقلّة حيلته شخصيّة غريبة على الجمهور.

 فقد اعتاد السقا على الظهور بأدوار الرجل الشجاع القوي الذي يحمي عائلته دائماً ويتصدّى للمخاطر ليخرج فائزاً من أي معركة يدخل فيها.

ولكن بالرهان الجديد الذي دخله فارس الدراما الرمضانية، نجح في أن يحصد نجاحه منذ عرض الحلقات الأولى للمسلسل ويجني ثماره ويصبح ترند تويتر في الدول العربية لأكثر من حلقة.


الصعيدي الهادىء
الاختيار الصحيح هو أساس نجاح النجم؛ فالسقا أصرّ على تقديم مسلسله "ولد الغلابة " ليغيّر مساره باختياراته الفنية، خاصة في الأعمال الدرامية التي بدأها قبل سنوات بخطوط حمراء، ثم "ذهاب وعودة" و"الحصان الأسود"، ليأتي دوره في مسلسل "ولد الغلابة" ويغيّر مساره من خلال شخصية هادئة تختار الحياة المسالِمة بعيداً عن الخلافات، إلى أن يتعرّض لصدمة مرض والدته فيحاول إنقاذها.
 ولكن قلة الحيلة والفقر يمنعانه من تحقيق رغبته، لتموت وتفارقه فتنقلب حياته ويختار عيسى طريقاً آخر بعيداً عن حياة الفقر.


الرابح الأول
الدراما الصعيدية هذا العام موجودة في أكثر من عمل؛ فعمرو سعد يقدّم شخصية شاب صعيدي يدعى بركة حاول تحقيق حلم الثراء بمجيئه إلى القاهرة بهدف تحقيق أحلامه، وهناك بعض الشخصيات الصعيدية الأخرى التي ظهرت في أكثر من مسلسل دون أن يشعر بها أحد.
ويبدو أن "ولد الغلابة" هو الرابح الأول في السباق الصعيدي الرمضاني هذا الموسم؛ فالتحدي جاء لمصلحته وأصبح السقا المتصدّر الأول للسباق الرمضاني في الدراما الرمضانية المصرية هذا العام.