ص 10:42 19 مايو 2019

البرادعي يتحدث عن (صفقة القرن) لأول مرة

حذر نائب الرئيس المصري الأسبق، محمد البرادعي، من أن خطة السلام الأمريكية المنتظرة، التي باتت تُعرف بـ (صفقة القرن)، ستحاول إضفاء الشرعية على ضم إسرائيل لجزء من الأراضي الفلسطينية "المحتلة".

وقال البرادعي، في تغريدة عبر حسابه على موقع (تويتر): إن "حديث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن ضم إسرائيل للجولان، يتسق مع أحكام القانون الدولي، وأن مبدأ عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالقوة، طبقاً لقرار مجلس الأمن 242، قابل للتفاوض، هو في رأيي تمهيد واضح لـ (صفقة القرن) التي ستحاول أيضاً إضفاء الشرعية على ضم إسرائيل لجزء من الأراضي المحتلة".

وكان البرادعي حذر في تغريدة سابقة من "التضحية بحق الشعب الفلسطيني على مذبح شعور الغرب بالذنب"، قائلًا: "لا شك في بشاعة المحرقة، وأن معاداة السامية طاعون، ولكن لا يجوز التضحية بحق الشعب الفلسطيني في الهوية والكرامة على مذبح شعور الغرب بالذنب".

وأضاف: "شعب محروم من الحق في دولة مستقلة أو حتى التمتع بحقوق متساوية داخل دولة واحدة"، مؤكداً أن "التحيز الصارخ قصير النظر لا يؤدى سوى إلى صب مزيد من الزيت على النار"، على حد تعبيره.