مقتل عشرة مسلحين في عملية فرنسية بمالي

ص 09:13 15 فبراير 2018

مقتل عشرة مسلحين في عملية فرنسية بمالي

لقي عشرة مسلحين مصرعهم أمس الأربعاء، في عملية جوية وبرية شنتها القوات الفرنسية ضد إياد اغ غالي زعيم مجموعة أنصار الدين الأصولية شمال شرقي مالي، وفق ما ذكرته مصادر أمنية.

وقالت قوات مالي المسلحة: "إنّ أحد المقرّبين من الزعيم الجهادي المذكور، قد قتل في هذه العملية"، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وأوضح مصدر أمني أجنبي متواجد في مالي، أنّ معسكر زعيم الشبكة إياد اغ غالي في تنزواتين كان الهدف الرئيسي لهذه العملية.

قال المصدر: "إنّ العملية تمت الأربعاء، بالقرب من ايناغالواس على بعد 900 متر عن الحدود الجزائرية".

وذكر المصدر الأجنبي أن الحصيلة الأولية للعملية الفرنسية الجديدة هي ما بين 10 إلى17 قتيلا في صفوف الجهاديين.

وأشارت القوات المسلحة في مالي في بيان عنها إلى أن من بين المسلحين الذين قتلوا، مالك اغ ونسنات الكولونيل السابق بالجيش المالي، والذي كان حليفا لإياد اغ غالي.

وقال البيان: "العديد من المسلحين قد تم تحييدهم فضلا عن تدمير ثلاث عربات".

وقد أكّدت رئاسة الأركان الفرنسية هذه المعلومات جزئيا، مشيرة الى ان هناك نحو عشرين مسلحاً بين قتيل ومُعتقل.

وقال باتريك ستايغر المتحدث باسم رئاسة الأركان الفرنسية: "إن العملية نفّذتها القوات الفرنسية في منطقة الساحل".

وكانت منطقة شمال مالي سقطت في مارس/أبريل 2012 في قبضة مجموعات جهادية مرتبطة بالقاعدة وطردت منها بفضل تدخل عسكري دولي بدأ في كانون الثاني/يناير 2013 بمبادرة من فرنسا ولا يزال مستمرا.