م 02:35 01 يونيو 2019

«الديمقراطية»: وحدة الموقف الفلسطيني تملي على الأنظمة العربية التزام وقف التطبيع ورفض صفقة ترامب وورشة البحرين

■ في اليوم العالمي للقدس، عاصمة دولة فلسطين الأبدية، تتوجه الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى أهلنا الصامدين في المدينة المقدسة، بالتحية والتقدير والإكبار وهم يقاومون ببسالة سياسات الاحتلال والحصار والتهويد، ويدافعون عن عروبة مدينتهم ومقدساتها وعن هويتها الوطنية الفلسطينية في ظل أوضاع شديدة الصعوبة والتعقيد، خاصة وأن القدس هي عنوان رئيسي من العناوين الكبرى للنضال الوطني الفلسطيني في مواجهة صفقة ترامب - نتنياهو، في شقها الفلسطيني، الذي أنجزت منها إدارة ترامب أكثر من 70% من عناصرها، وتدعو لتمرير شقها الإقتصادي في ورشة البحرين.

وأضافت الجبهة إن وحدة الموقف الوطني الفلسطيني في مواجهة صفقة ترامب - نتنياهو، وفي رفض ورشة البحرين باتت تملي على الأنظمة العربية كافة، ضرورة إحترام إرادة شعبنا وقواه السياسية برئاسة م.ت.ف. ممثله الشرعي والوحيد، واحترام القرارات العربية في وقف التطبيع مع دولة الاحتلال، وتوفير كل عناصر الدعم لشعبنا ومقاومته ومؤسساته الوطنية في الميادين المختلفة.

وختمت الجبهة بيانها معبرة عن خيبة أمل فلسطينية من بيان القمة العربية الاستثنائية حيث كان مفترض أن تكون أكثر اقتراباً من قرارات الإجماع الوطني الفلسطيني، بما في ذلك إتخاذ موقف واضح من تطبيقات صفقة ترامب، نتنياهو، والدعوة لورشة البحرين■