gE0tX.jpg

م 03:11 02 يونيو 2019

التميمي: ما يحصل في المسجد الأقصى تجاوز لكل الخطوط الحمراء‎

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد التميمي، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني: "إن قوات الاحتلال، تجاوزت كافة الخطوط الحمراء، بتجرئها على المسجد الأقصى في حرمة شهر رمضان المبارك، والاعتداء على المصلين، وإخراجهم منه بالقوة، وإصابة الكثير منهم، وإغلاق المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية، وإدخالها للمئات من عصابات المستوطنين إلى ساحاته، والذين قاموا باستفزاز المصلين بأساليب مختلفة".

واعتبر التميمي في بيان له صباح اليوم الأحد، "أن هذا العدوان الجديد، يؤشر إلى النوايا المبيتة لتقسيم المسجد الأقصى، تمهيداً للسيطرة عليه وتهويده، كما حصل مع الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل".

 


وأضاف التميمي: "إننا نحذر من انفجار الأوضاع، واتجاهها باتجاهات لا أحد يعلم عقباها، نتيجة للممارسات الإرهابية التي تمارسها حكومة المستوطنين، والهادفة إلى المس بمكانة المسجد الأقصى لدى مليار ونصف المليار مسلم حول العالم".

وطالب التميمي مجلس الأمن، وهيئة الأمم المتحدة "بالوقوف أمام مسؤولياتهم، وتطبيق القرارات الدولية، التي تم اتخاذها، والتي تؤكد جميعها على أن القدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى وحائط البراق، وكنيسة القيامة، وغيرها تخص الفلسطينيين وحدهم، وأن احتلالها من قبل الكيان الإسرائيلي مخالف للقانون والشرعية الدولية".