م 02:27 03 يونيو 2019

الإعلام": استهداف الاعلام الوطني عبث وتشويش ومساس بالحالة الوطنية


تعتبر وزارة الإعلام حملة الاستهداف الممنهج ضد الاعلام الوطني وممثليه وآخرها ما وجهته حماس للوزير احمد عساف رئيس هيئة الاذاعة والتلفزيون مساسا بالاعلام الوطني والشرعية الفلسطينية ومؤسسات الدولة.

وتؤكد الوزارة على ان (مسرح العبث واللامعقول) الذي تستمر حماس في إعداد وتمثيل فصوله ومنها ما تسميه الاستدعاءات التي تطلقها في (الهواء) بقصد التشويش، والتي لم تنته عند صحيفة الحياة الجديدة ممثلة بمديرها العام الأخ ماجد الريماوي، ولا عند نقابة الصحفيين ممثلة بشخص النقيب الأخ ناصر ابو بكر ، بل طالت تلفزيون فلسطين الرسمي ممثلا برئيسه الوزير احمد عساف، استمراراً للعبث والتشويش خصوصاً في هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها شعبنا البطل والتي تتطلب رص الصفوف والتلاحم الوطني،

وتذكّر الوزارة شعبنا بالواقعة الاليمة في غزة قبل أشهر والمتمثّلة بافلات مجموعة من الرعاع التي اطلقت يدها لتدمير مقر تلفزيون فلسطين وتحطيم محتوياته وأرشيفه من المحاكمة والعقاب، والظروف الصعبة التي تعمل من خلالها مثل فرض حصول الهيئة على تصريح، فأين حصل مثل هذا الامر المشين الا على أيدي الاحتلال؟ .