م 08:20 06 يونيو 2019

البسمة تولد من جديد لام الاسير ضياء الأغا‏

 ضياء الصغير ابن الثلاث سنوات  يدخل الفرحه على قلب والدة الاسير ام ضياء الاغا و يعطيها الامل بان ابنها لازال حاضرا بينهم و ان الفرج سيكون قريب باذن الله.
فلقد استقبلت  أم الأسير ضياء  الاغا  و نجلها الاسير المحرر محمد بمنزلها الشيل ضياء زياد عوض ليعبد لها الامل في الحياة و يعوضها عن بعض الحرمان والعذاب نتيجة بعد نحلها ضياء عنها لأكثر من ٢٧ عام فهو لا يزال يقبع  في سجون الاحتلال الإسرائيلي  ليكون عميد اسري قطاع غزة   .
ضياء الصغير  زار وآلدة الأسير ام ضياء بصحبة والده ليقدم التهاني و التبريكات لها  بمناسبة حلول عيد  الفطر السعيد لتولد البسمة من جديد على وجهها و يجعلها تقاوم حزنها و تستعيد فرحتها بالعيد بعد ان حرمت منها .
و الجدير ذكره ان الصحفي  زياد عوض من سكان المغازي وسط قطاع غزة و بمناسبة الذكرى ٢٤ لاعتقال المناضل ضياء الاغا قام بتسمية نجله ضياء وفاء منه للاسرى الفلسطينين و تيمنا بعميد الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني المناضل ضياء الاغا والذي يدخل عامه ٢٨.
عميدة امهات الاسرى في سجون الاحتلال الاخت المناضله ام ضياء حملت الشبل ضياء و وضعن قبله على جبينه و قالت له انت من اعطاني الفرحة و الأمل من جديد.
و بدوره قدم الصحفي زياد عوض التهاني و التبريكات إلى الأخت ام ضياء الاغا بمناسبة عيد الفطر السعيد داعيا الله أن يفك أسر أسرانا الابطال و ان يعيد عميد أسرى قطاع غزة إلى أحضان والدته لتكتمل فرحتها.