م 07:29 10 يونيو 2019

"الإعلام": حرمان نزال من المشاركة بمؤتمر الاتحاد الدولي للصحفيين انتهاك لحرية الحركة

قالت وزارة الإعلام، إن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي منع عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الزميل عمر نزال من السفر منذ خمس سنوات، واعتقاله الإداري عام 2016، يثبت بالدليل القاطع مدى استخفاف الاحتلال بكل الأطر الدولية، واستهتاره بالقوانين والمواثيق الأممية الحارسة لحرية العمل الإعلامي، وهو انتهاك لحرية الحركة.

ورأت الوزارة، في بيان لها مساء اليوم الاثنين، في أن الموقف الصلب لنقابة الصحفيين، الذي يحول دون تمثيل الاحتلال في الاتحاد الدولي، يُقدم للعالم الحر وللأطر النقابية الصحفية في كل مكان، رسالة إصرار للخلاص من آخر وأطول احتلال يمتد منذ القرن الماضي.

وطالبت الاتحاد الدولي والنقابات والأطر الحرة بالضغط لتطبيق قرار مجلس الأمن (2222) القاضي بحماية الصحفيين، والضامن لعدم إفلات المعتدين عليهم من العقاب.

وحثت الوزارة، المجتمعين في تونس على تبني موقف حازم يُجرّم التطبيع الإعلامي مع الاحتلال، ويُحاسب إسرائيل على سجلها الإجرامي ضد حراس الحقيقة، الذي لا يسقط بالتقادم، ويساند صحفيينا ومؤسساتنا، الذين يتعرضون لعدوان وتنكيل يومي من قبل الاحتلال.