223141-ملك الاردن عبدالله الثاني.jpg

م 05:11 11 يونيو 2019

الأردن توافق على المشاركة في مؤتمر البحرين

رام الله-الجديد الفلسطيني

قال موقع كان حدشوت الإسرائيلي،اليوم، أن الأردن ستشارك في مؤتمر البحرين ،الذي دعت إليه الإدارة الأمريكية.

ونقل الموقع عن ملك الاردن عبد الله الثاني أنه اكد على ضرورة وجود الأردن في المؤتمرات الدولية حول القضية الفلسطينية، سواء كان مؤتمر البحرين أو غيره "حتى نستمع ونبقى على معرفة بما يجري ولا نكون خارج الغرفة".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن تل أبيب لم تتلق بعد دعوة رسمية من واشنطن لحضور "ورشة العمل" الاقتصادية في البحرين أواخر يونيو الجاري الخطوة الأولى في تطبيق "صفقة القرن".

ونقلت القناة الـ13 الإسرائيلية عن مسؤول رفيع المستوى قوله إن صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر أوضح أثناء اجتماع عقده في 30 مايو مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن واشنطن في انتظار التأكيدات من دول عربية رئيسية حول حضورها المؤتمر قبل توجيه دعوة رسمية لتل أبيب.

وأشارت القناة إلى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق خاص إزاء موقف مصر والأردن، لكونهما دولتين أبرمتا معاهدتي سلام كاملتين مع إسرائيل، ومن المتوقع أن تكونا بين المستفيدين من مليارات الدولارات من المساعدات التي تأمل الولايات المتحدة في إقناع دول الخليج الثرية بدفعها في "ورشة العمل الاقتصادية" التي تنظم في البحرين.

وكانت السلطة الفلسطينية قد رفضت المشاركة في مؤتمر البحرين و"صفقة القرن" عموما احتجاجا على سياسات إدارة ترامب تجاه الفلسطينيين، فيما أعلنت بعض الدول العربية بما فيها السعودية والإمارات وقطر عن نيتها حضور المؤتمر.

وفي الأشهر الأخيرة بدأت عمّان تتحرك في فضاء يبتعد أكثر عن المحور السعودي - الإماراتي عبر التركيز على بعد استراتيجي جديد في العلاقة مع العراق، وتمكين العلاقات مع الكويت وقطر وتركيا بصورة مكثفة، وكذلك الاهتمام بالعلاقة مع لبنان.

ولم تخفِ السلطات الأردنية انزعاجها من مغامرات أبوظبي والرياض فيما يخص الوصاية الهاشمية على القدس والتعامل مع القضية الفلسطينية، حيث مارس البلدان ضغوطاً اقتصادية وابتزازاً سياسياً تجاه عمّان على حساب مصلحة القدس والشعب الفلسطيني.