woman-body-5.jpg

ص 09:07 18 يونيو 2019

للأمّهات.. 5 طرق لتنظري بإيجابية إلى صورتك الجسدية

أصبح هناك وعيٌ بضرورة النظر إلى الجسم بطريقة إيجابية، من حق كل إنسان ألا يكون التفكير في مظهره عبئاً ثقيلاً عليه، خاصة الأمهات، حيث لسنوات تتعرّض أجسادهن لتغييرات كبيرة بين الحمل والولادة وتحمّل المسؤوليات والضغوط المختلفة، فيصبح الحفاظ على الجسم بشكل مثالي أمر في غاية الصعوبة.

أنتِ بحاجة إلى تخفيف عبء التفكير في صورتك الجسدية، والنصائح التالية تساعدك على تخطّي هذه العقبة، والنظر بإيجابية إلى صورتك الجسدية..


1- تقبّلي نفسك كما أنتِ
أولاً تقبّلي نفسك كما أنتِ، وثانياً لا تنتظري أن تصبحي أفضل حتى تعاملي نفسك بلطف.. دائماً قدّري نفسك وقدّمي لنفسك الرعاية الذاتية، ارتدي الملابس التي تناسبك وتظهرك أنيقة.

الجزء الثاني من القبول هو إدراك أن جسمك فريداً بالنسبة إليكِ، لن تستطيعي أن تحتفظي بنفس الصورة الجسدية لعقود من الزمن، ولكن ما دام جسدك يؤدي وظائفه جيداً، فأنتِ لستِ بحاجة إلى الشكل المثالي.


2- تخلّي عن المثالية
الأجساد المثالية التي تظهر في الإعلانات وإن كانت طبيعية، فهذا لا يجعلها صحيحة.. تخلّي عن فكرة الجسد المثالي، فالجمال ليس في المثالية كما يروّج البعض.


3- أدركي التكلفة
نحن في عالم يركّز على الصورة الجسدية، وراء ذلك هناك عالم كبير من الأعمال التجارية، إن استسلمتِ للتركيز في محاولة الوصول إلى الصورة الجسدية المثالية، فستتكلّفين الكثير، لا مادياً فقط، وإنما فكري في كل الأشياء الجيدة التي ستتخلّين عنها في مقابل التركيز على تحسين صورتك الجسدية.

فكّري قليلاً، ماذا لو استخدمنا هوس الصورة الجسدية واللياقة البدنية في تطوير عقولنا وأرواحنا أو الأعمال الخيرية؟ ربما كان العالم سيتغيّر للأفضل.


4- اهتمّي بجوهرك
انظري إلى الأمر بعمق، أنتِ حيّة.. جسدك يؤدّي العمليات الحيوية ويساعدك على تحقيق كل ما ترغبين فيه، يتيح لكِ التفاعل مع العالم، فاستغلّيه لتحسين صورتك وإثبات قيمتك.. دعي العالم يرى أفضل ما في داخلك، لا مجرد قشرة خارجية فقط.. اجعلي شعورك بالرضى ينبع من إعجاب الناس بحسّك الفكاهي، كتاباتك، أفكارك، ذكائك، وظيفتك، أمومتك.. ارفعي رأسك عالياً، إنكِ رائعة.


5- تذكّري دافعك الأكبر
عندما تحاولين الوصول إلى صورة جسدية رائعة بالتأكيد أنتِ تفكرين في نظرة أبنائك لكِ، ولكن رؤية الأبناء لأمّهم وهي تصب كامل تركيزها على صورتها الجسدية، سينقل إليهم هذا الأسلوب، وينظرون إلى أجسادهم بنفس الطريقة.

كوني قدوة لأطفالك، حتى في نظرتك لشكلك الخارجي، اجعليهم يعلمون أن قيمتهم الحقيقية نابعة من جوهرهم، فأنتِ رائعة لأنكِ أمهم، وهم رائعون أيضاً بغض النظر عن صورتهم الجسدية.