م 02:25 22 يونيو 2019

كتلة الوحدة الطلابية تفتتح مخيماً صيفياً لطلبة الجامعات بقطاع غزة

افتتحت كتلة الوحدة الطلابية المخيم الصيفي لطلبة الجامعات بقطاع غزة باسم مخيم «شباب الوحدة»، اليوم في منتجع النورس السياحي شمال قطاع غزة، بمشاركة عشرات الطلبة من جامعات ومعاهد القطاع بحضور الدكتور سمير أبو مدللة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والرفيق أحمد أبو حليمة عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤول كتلة الوحدة الطلابية بقطاع غزة، وعدد من قيادة وكوادر الكتلة .

وبدأ الافتتاح بالوقوف تمجيداً للسلام الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت على أرواح الشهداء .

وبدوره، بين أبو حليمة أن هذا المخيم الصيفي يأتي في إطار توفير بيئة آمنة للشباب ولطلبة الجامعات لكي يعبروا من خلالها عن الإشكاليات التي تواجههم، والتفكير بشكل جماعي كيف يمكن أن نحصن طلبة الجامعات بحقوقهم، وتعزيز ثقافة العمل الجماعي في اطار استنهاض كافة الطاقات الشبابية من أجل معالجة عدد من القضايا اليومية.

وأوضح أبو حليمة أن المخيم مغلق ويستمر لعدة أيام ويتناول عدد من البرامج والأنشطة التوعوية والتثقيفية، ومجموعة من الأنشطة الجماعية لتعزيز ثقافة العمل الجماعي والتطوعي، ما يميزه أنه يأتي في ظل ظروف بالغة التعقيد، ونتطلع بأن يكون هذا المخيم فرصة للشباب ليعبروا عن ما بداخلهم في محاولة لإيجاد حلول استراتيجية لهم تمكنهم من خوض تجربة تعايش جديدة مليئة بالبرامج والأنشطة والفقرات وصقل للمواهب .

ومن جانبه عبر الدكتور أبو مدللة عن سعادته بهذا المخيم، مُشيدا بدور كتلة الوحدة الطلابية وبطريقتها بالتفكير خارج الصندوق وبما يمكن الشباب من التعبير عن أنفسهم بطرق نشاطية وإبداعية.

وأكد أبو مدللة أن الشباب الفلسطيني بحاجة لمثل هذه الأنشطة والبرامج الصيفية ، لما يستحقوا من اهتمام اكبر في عدد من المجالات، لجهة العمل على تطوير أدائهم ودورهم الريادي في عدد من القضايا الوطنية والاجتماعية.

واستكمل أبو مدللة أن هذا المخيم في ظل ظروف سياسية معقدة تحيط بنا، وفي مقدمتها الانقسام الفلسطيني الفلسطيني، وكذلك ورشة البحرين التصفوية ، حيث دعا إلى البناء على الموقف فلسطيني الموحد في رفض هذه الورشة من خلال البدء بإنهاء الانقسام المدمر .