تنزيل.jpg

ص 07:41 23 يونيو 2019

متى تعود الدورة الشهرية بعد الولادة؟

من الصعب التأكيد بشكل دقيق متى ستعاودك الدورة الشهرية بعد الولادة. يختلف التوقيت بالنسبة لكل أمّ وذلك بحسب جسمك وما إذا كنت ترضعين صغيرك رضاعة طبيعية أم تعطينه الحليب أي اللبن الإصطناعي. 

سوف تتأخر دورتك الشهرية في حال كنت أمّاً مرضعة. طالما تستمرين في الرضاعة على مدار الساعة، قد لا يأتيك الطمث قبل عام تقريباً. 

إذا كنت تعطين طفلك الحليب الاصطناعي، فربما تعاودك الدورات الشهرية مرة أخرى في الفترة بين خمسة أسابيع وثلاثة أشهر بعد الولادة. هكذا، يمكن أن تكوني في حالة خصوبة بعد ثلاثة أسابيع فقط من مجيء طفلك. 

إذا كنت أمّاً مرضعة وحالفك الحظ مع طفل ينام طوال الليل من مرحلة عمرية مبكرة، فقد تعود دورتك الشهرية مجدداً في أي وقت بين ثلاثة إلى ثمانية أشهر. 

تكبح رضاعة طفلك من الثدي الهرمونات التي تحفّز الإباضة أو التبويض. ولو كان هناك فاصل كبير بين الرضعات، حتى لليلة واحدة فقط، قد يشجّع ذلك جسمك على إفراز الهرمونات وبدء الدورة الشهرية. 

يحدث الأمر نفسه إذا كنت تستكملين رضاعتك الطبيعية بإعطاء طفلك رضعات اصطناعية إضافية. بكلمات أخرى، كلما زاد عدد مرات الرضعات الطبيعية وبقي طفلك على ثديك وقتاً أطول، كلما زادت احتمالات طول مدة غياب دورتك الشهرية. 

تعتمد بعض الأمهات على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل. وهي معروفة باسم "انحباس الطمث بطريقة الرضاعة من الثدي" LAM. 

ترتبط مدى فعالية الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل كثيراً على عدد المرات التي يرضع فيها طفلك وطول مدتها في كل رضعة. قد يكون من الآمن أكثر استعمال هذه الطريقة فقط إذا لم تزعجك فكرة احتمال حدوث حمل آخر في السنة الأولى من عمر طفلك. حتى لو كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية الحصرية (الاعتماد الكلي على حليب الثدي وحده)، ربما تحدث الإباضة والإخصاب قبل أن تدركي أنك في حالة خصوبة مرة أخرى. 

وإذا كنت تعرفين أنك لست جاهزة لحمل آخر، فقد يكون من الآمن أكثر استخدام وسيلة لمنع الحمل في أقرب وقت عندما تمارسين الجُماع مجدداً.