176651918_wide.jpg

ص 07:42 23 يونيو 2019

أعراض ما بعد الولادة لا تتغاضي عنها أبداً

من الطبيعي أن تصابي ببعض النزيف (الذي لا يجب أن يزيد عن كمية الدم الذي تفقدينه أثناء الطمث)، والانزعاج والتعب بعد وضع مولودك الجديد. كل ما تحتاجين إليه عادة للإحساس بالتحسّن هو الوقت والراحة والقليل من المساعدة الذاتية. 

تتعافى معظم النساء تماماً ومن دون مضاعفات بعد ولادة طفلهن. ولكن تحدث أحياناً بعض الحالات الطبية الطارئة الحقيقية خلال الأيام أو الأسابيع التي تلي عملية الوضع. 

تساعدك وتُحدِث فرقاً كبيراً معرفة ما هي العلامات التحذيرية وما الذي عليك القيام به لو أصبت بها. 

بعد ولادة طفلك، اسألي طبيبتك كيف تحصلين على خدمة الطوارئ الطبية إذا احتجت إلى ذلك. تأكدي من كتابة أو تدوين هذه التفاصيل في مكان آمن واحرصي على جعل أسرتك تعرف بالأمر وشاركي هذه المقالة مع زوجك وعائلتك. من سالهل ملاحظة بعض الأعراض. وبشكل خاص، يمكن للصديقات وأفراد العائلة التعرّف على أعراض مشاكل الصحة النفسية قبل أن تنتبهي أنت، مثل اكتئاب ما بعد الولادة.
ما هي أعراض ما بعد الولادة التي تتطلب علاجاً طارئاً؟
يجب أن تحصلي على مساعدة طبية عاجلة إذا كانت لديك أي من العلامات التالية. وهذا يعني الاتصال بسيارة الإسعاف أو التوجّه إلى قسم الحوادث والطوارئ في المستشفى. 

نزيف مفاجئ وغزير، أو زيادة في كمية الدم الذي تخسرينه بما فيه الكتل (نزيف ما بعد الولادة). 
في حال أصبت بنزيف ما بعد الولادة، يمكن أن تفقدي 500 مل من الدم أو أكثر بسرعة وسوف تحتاجين إلى علاج طارئ. إذا نزفت بشدة خلال الأربع وعشرين ساعة بعد ولادة طفلك، فيرجّح أن تكوني في المستشفى وحينها سيتمّ علاجك بسرعة من قِبل طاقم الفريق الطبي هناك. في حال كنت في المنزل وبدأت تنزفين بغزارة، فاتصلي بسيارة الإسعاف إذا:
أصبح النزيف فجأة غزيراً جداً ويبلل أكثر من فوطة صحية واحدة في الساعة.
خروج الكثير من التجلطات الدموية الكبيرة التي يزيد قطرها على العملة المعدنية متوسطة الحجم.
بدأت تشعرين بالإغماء أو الدوار.
بدأت نبضات قلبك بالتسارع أو أصبحت غير منتظمة.
صداع حاد أو مستمر 
قد يكون الصداع الحاد بعد عملية الوضع مؤشراً على تسمّم الحمل. اتصلي بسيارة الإسعاف لو أصبت بصداع شديد أو كانت لديك أعراض تسمّم الحمل الأخرى:
مشاكل في الرؤية، مثل عدم الوضوح أو ظهور وميض من الأضواء
التقيؤ
حرقة شديدة في القلب
تورم في الكاحلين.

تأتي أعراض تسمّم الحمل غالباً في غضون 72 ساعة بعد الولادة. 

ألم في الجزء الأعلى من البطن 
هناك حالة نادرة تُسمى متلازمة هيلب HELLP يمكن أن تتطور عندما تكونين حاملاً وتستمر حتى الأسبوع الأخير قبل ولادة طفلك. وهي تشبه قليلاً تسمّم الحمل. أعراضها الرئيسية هي التالية:
ألم في الجزء الأعلى من بطنك أو في الجزء الأعلى الأيمن من بطنك
الشعور بأنك لست بخير وأن تكوني مريضة
الشعور بالتعب والإرهاق
الصداع.

تؤثر متلازمة هيلب على كيفية أداء الكبد لوظائفه وكيفية تخثّر دمك. ويمكن ان تكون حالة خطيرة جداً وقد تهدد الحياة. إذا كانت لديك جميع أعراض هيلب، يجب أن تتصلي برقم قسم طوارئ الأمومة التي أعطتك إياه طبيبتك أو تتوجّهي إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى. 

ضيق في التنفس و/أو ألم في الصدر 
في حال كنت تشعرين بألم في الصدر أو بضيق في التنفس، فقد يكون ذلك علامة على الانسداد الرئوي. وتتضمن الأعراض الأخرى بصق الدم والشعور بالإغماء. إذا كانت لديك أي من هذه الأعراض، فلا تتجاهليها. اتصلي بسيارة الإسعاف. 

يحدث الانسداد الرئوي عندما ينسدّ شريان دموي في رئتك، عادة بسبب كتلة تجلط. ما لم يصل الدم إلى رئتيك بشكل كافٍ، فقد يهدد هذا الأمر حياتك لذا من الهام جداً تلقّي العلاج سريعاً في المستشفى.

حرارة عالية جداً (38 درجة مئوية فما فوق) 
قد تكون الحرارة المرتفعة علامة على تعفّن الدم، وهو التهاب ينتشر من جزء واحد في جسمك إلى كل جسمك. 

قد يصاحب ارتفاع درجة الحرارة ارتعاش وتسارع في نبضات القلب والتنفس. وبحسب الموضع الذي انطلق منه الالتهاب، ربما تصابين بأعراض مثل:
ألم حاد في البطن أو في أربية الفخذ لا يتحسّن بعد أخذ مسكنّات الألم
إفراز من مهبلك له رائحة كريهة
ألم أو تحسّس عند اللمس في ثدييك
احمرار وألم في جرح العملية القيصرية مع خروج سوائل ذات رائحة كريهة منه
ألم عندما تتبوّلين، أو الحاجة الملحّة للتبوّل بسرعة أو بتكرار أكثر من المعتاد ورائحة كريهة للبول.

إذا أصبت بتعفّن الدم، فقد تمرضين جداً وبسرعة. وفي حال ظهرت لديك هذه الأعراض، عليك الاتصال بسيارة الإسعاف.
ما هي أعراض ما بعد الولادة التي تتطلّب حصولي على استشارة طبية في نفس اليوم؟
اتصلي برقم وحدة الأمومة التي أعطتك إياه ممرضة التوليد أو طبيبتك أو تحدثي مع طبيبتك لو كانت لديك أي من الحالات التالية: 

ألم في ربلة أو بطة الساق 
إذا أصبت بألم في الجزء الأسفل من الساق، عادة في ساق واحدة، فقد يكون علامة على تجلط عميق في الشريان. ربما تبدو ساقك حمراء اللون ومتورمة وتشعرين بها دافئة عند اللمس. 

التجلط العميق في الشريان هو عبارة عن كتلة دم في الشريان العميق للساق. ويمكن أن تهدد هذه الحالة حياتك لو تحرّك التجلّط وانتقل عبر جسمك إلى رئتك (الانسداد الرئوي). 

تشعر العديد من النساء بتعب وألم في الساقين بعد الحمل، ويمكن أن يأتي التجلط العميق في الشريان من دون أية أعراض على الإطلاق. ولكن لو لاحظت أعراض التجلط العميق في الشريان، عليك دائماً الذهاب لفحصه. 

تغيرات مفاجئة في صحتك النفسية، مثل الاهتياج والاكتئاب والتشوّش أو الهوس السلوكي 
بعد شهر من ولادة الطفل، تمرّ بعض الأمهات بتغييرات كبيرة على المستوى الانفعالي والصحة النفسية. لو كنت تصابين بالهلوسة والتوهم، أو تصبحين مرتبكة ومشوّشة، فقد تكون بداية حالة نادرة تسمى "هوس النفاس". 

يمكن أن يحدث هوس النفاس لأية امرأة سواء مرّت أم لم تمرّ بحالات نفسية سابقة. الأعراض الطفيفة قد تتحوّل إلى حالة نفسية شديدة في خلال بضع ساعات، لذا من الهام أن تحصلي على العلاج في أسرع وقت ممكن. 

يمكن أن يكون هوس النفاس تجربة مخيفة لكل شخص متورط فيها، لكن النساء عادة يتعافين منها تماماً. 

أفكار حول الانتحار 
لو كانت تراودك أفكار لأذية نفسك، بما فيها التفكير في الانتحار، احصلي على مساعدة في أسرع وقت ممكن. يحتمل أن تكوني مصابة بحالة حادة من اكتئاب ما بعد الولادة، والذي قد يكون خطيراً عليك وعلى طفلك ما لم يتمّ علاجه. 

أن تأتيك مثل هذه الأفكار لا يعني أنك أم سئية أو سيتمّ إبعادك عن طفلك لو صرّحت بما تفكرين به. 

اتصلي بطبيبتك أو بممرضة التوليد أو تحدثي إلى إحدى صديقاتك أو أحد أفراد العائلة حتى يُحضرون لك المساعدة. سوف تحصلين على المساندة التي تحتاجين إليها للعناية بنفسك وبطفلك. 

عدم القدرة على التبول في غضون ست ساعات من الولادة 
إذا لم تستطيعي التبوّل خلال هذا الوقت، فقد تكونين مصابة بما يسمى "حصر البول". يحدث ذلك عندما لا تتمكّن مثانتك من الإفراغ فلا تستطيعين التبوّل. قد تكون هذه الحالة مزعجة للغاية، وما لم يتمّ علاجها فربما تسبّب ألماً حاداً والتهاباً وتؤذي الكليتين لديك. 

ستراقبك ممرضات التوليد وأنت في المستشفى للكشف عن كمية البول التي تخرجينها. لو كنت في المنزل، قد يساعدك أخذ حمام أو دشّ دافئ. وإذا استمرت لديك مشكلة عدم القدرة على التبوّل، فاطلبي النصيحة في اليوم نفسه من طبيبتك أو من ممرضة التوليد. 

صداع حاد بعد التخدير 
يمكن أن تسبّب أحياناً حقنة الإيبيدورال أو التخدير النخاعي أو الشوكي أثناء المخاض والولادة صداعاً حاداً في غضون أسبوع بعد الولادة. 

سبب الصداع هو أن الحقنة التي تحتوي على المخدّر تكون قد خرقت الغشاء الموجود حول الحبل الشوكي. 

  ربما تشعرين بألم في الرأس شبيه بحالة سيئة من الصداع النصفي تزداد شدّتها عندما تجلسين أو تقفين. كما قد تصابين بألم في الرقبة وتشعرين بالغثيان ولا تطيقين الأضواء الساطعة.
ما هي الحالات العاجلة، لكن يمكنها الانتظار حتى طلوع الصباح؟
اتصلي بطبيبتك إذا كنت تعانين من الأعراض التالية: 

أعراض الإصابة بعدوى من دون حمّى (لا توجد درجة حرارة مرتفعة)
إفراز مهبلي مزعج وكريه الرائحة. قد يكون هذا دليل على وجود التهاب في المهبل أو الرحم.
احمرار وألم في جرح العملية القيصرية. ربما يخرج من الجرح أيضاً سائل مع رائحة.
طراوة في البطن، وقد تكون من أعراض الالتهاب في الرحم.
ألم في جنبك ومشاكل في التبوّل، مثل الرغبة الملحّة في التبوّل والألم عند القيام بذلك. ربما يكون هذا التهاب في البول.
انتفاخ في الثدي وحساسية على اللمس، وقد يكون التهاباً في الثدي.
ألم وانتفاخ وإفرازات في المنطقة ما بين المهبل وباب المخرج. قد يكون السبب التهاب في القطب أو الغرز أو في جرح القطع بالعجان.

تسرّب أو ارتشاح من المؤخرة 
عندما تلدين بشكل طبيعي من المهبل، قد تتأذى أحياناً حلقة العضلات التي تتحكّم بحركة أمعائك. لو حدث ذلك معك، فقد يؤدي إلى "سلس البراز". وهو عندما تعجزين عن التحكّم بعملية التبرز أو التغوط بحيث يتسرّب البراز منك قبل الوصول إلى الحمام. 

بواسير حادة ومتورمة أو متدلية 
تصاب العديد من النساء بالبواسير أثناء فترة الحمل، لكنها قد تصبح مؤلمة أكثر بعد ولادة طفلك. 

البواسير هي عبارة عن دوالي متورمة داخل المخرج، لكنها قد تظهر في الخارج وتسمى حينها "البواسير المتدلية". إذا كنت مصابة بالبواسير الحادة أو المتورمة أو المتدلية، أو كان لديك أي نزيف من باب المخرج، فتحدثي مع طبيبتك. 

كآبة بعد مجيء طفلك لا تذهب في غضون 10 أيام 
من الشائع أن تشعري بتقلبات المزاج، والرغبة في البكاء، والتعب أو القلق بعد يومين إلى ثلاثة أيام من الولادة. الكآبة بعد مجيء الطفل تمرّ عادة خلال بضع ساعات أو بضعة أيام. ولكن إذا بقيت تشعرين بالإحباط الشديد ولا تستمتعين بالأمومة، فربما تكونين مصابة باكتئاب ما بعد الولادة. من الهام أن تتحدثي مع طبيبتك. 

إذا كنت تشعرين بالقلق والخوف الشديدين كل الوقت، وتحسّين بالذعر والهوس تجاه الأمور أو لا تستطيعين التركيز لأنك تشعرين بالاحباط الشديد، فتحدثي إلى طبيبتك التي يمكنها تقديم المساعدة والمساندة اللتين تحتاجين إليهما. 

اكتشفي ما الذي عليك توقّعه خلال فحص الأسبوع السادس ما بعد الولادة.
زوري المنتدى لدينا
إذا كان لديك أي قلق بالنسبة لأعراض جسدية ونفسية تحسّين بها، فتحدّثي دائماً مع الطبيب. 

في هذه الأثناء، ربما تجدين الدعم فيما يخص مخاوفك في المنتدى لدينا حيث تجدين الأصوات الصديقة والمساندة.