hqdefault.jpg

ص 10:21 24 يونيو 2019

الخطيب: مؤتمر المنامة تنفيذ فعلي لوعد بلفور

القدس-الجديد الفلسطيني

أكد نائب الحركة الإسلامية السابق كمال الخطيب، أن مؤتمر المنامة ظاهره رؤية اقتصادية للمنطقة، لكنه يخفي محاولة تنفيذ الرؤية السياسية التي لا شك أنها تقود إلى طي صفحة وملف القضية الفلسطينية.

وأوضح الخطيب، أن مؤتمر المنامة الذي هو جزء من (صفقة القرن) الأمريكية، هو تنفيذ عملي لوعد بلفور البريطاني، وجميعهم لم يفكروا إلا بصالح اليهود على حساب الفلسطينيين، مبيناً أن الفرق كبير بين عامي 2019 و1917 لأن حالة الوعي واليقظة والإدراك للمخاطر لدى الفلسطينيين، ستُفشل هذا المشروع، رغم وجود متواطئين عرب وفلسطينيين، لكن لن يكتب له النجاح.

وأردف الخطيب: "إنني أخجل من أن أرسل رسائل للشعوب العربية والإسلامية؛ لتؤدي دورها في إفشال (صفقة القرن) لأنها منشغلة في السعي خلف حرية وخلاص من الظلم،"، مؤكداً أن الأمريكان نجحوا في اختيار التوقيت الصحيح، وهو غير منفصل عن مشاريع إفشال الربيع العربي.

ووجه الخطيب رسالته للفلسطينيين قائلاً: "شعبنا الفلسطيني فيه من الإدراك للمخاطر ما يجعله محصناً من تلك المؤامرات، ما يعني استحالة تمرير (صفقة القرن) على الشعب الفلسطيني، رغم المليارات الكثيرة التي تسيل لها اللعاب، يجب عليه أن يبقى مستيقظاً، ولا يمرر الصفقة، كما مرر عليه اتفاق أوسلو الذي يعاني وجعه حتى اليوم، فالمسلم لا يُلدغ من جحر مرتين".