Doc-P-600752-636970619069984488.jpg

ص 11:04 26 يونيو 2019

رجلُ أمنٍ يسرق محفظة رجلٍ ميّت.. بخدعة "دنيئة"!

أصدرت محكمة بريطانية حكماً على شرطي إنكليزي سرق 65 جنيهاً إسترلينياً (نحو 83 دولاراً) من محفظة رجل ميّت بالسجن 15 شهراً، بعد أن حاول التغطية على فعلته الشنيعة، بحسب ما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وبحسب الصحيفة، فإنّ رجل الأمن، التابع لجهاز شرطة هامبرسايد، بول والاس (47 عاماً) سرق المبلغ النقدي بعد أن تم تعيينه كضابط اتصال مع أسرة الفقيد، بعدما توفي بول روتر بصورة مفاجئة في حزيران 2015، غير أنه تم اكتشاف خدعة الشرطي والاس بعد أن تقدمت زوجة روتر بشكوى إلى قسم المعايير المهنية التابع لقسم الشرطة.

وبعد أن علم، بواسطة البريد الإلكتروني، أنّه تمّ تقديم شكوى بحقه، حاول والاس إخفاء آثاره بوضع 65 جنيهاً في مستودع ممتلكات الشرطة، ثمّ قام بتعديل دفتر ملاحظاته وخداع ضابط آخر لاكتشاف المال.

وفي الجلسة التمهيدية في المحكمة، اعترف الشرطي والاس بذنبه، حيث أصدرت محكمة غريمبسي الحكم عليه بالسجن 15 شهراً أمس الإثنين.

ووفقاً لاعترافات والاس، فبينما كان ضابط الاتصال مع أسرة الرجل الميت، ساعد والاس رجال الشرطة الآخرين في البحث عن ممتلكات بول روتر، حيث قام بالاستيلاء على بعض ممتلكاته، بما فيها محفظته البنية التي كانت تحتوي على 65 جنيهاً، قبل أن يتم إيداعها كدليل في مستودع الشرطة.

وبعد أيام اشتكت زوجة الرجل الميت عندما اكتشفت أن محفظة زوجها فارغة، وفي الشهر التالي تم إبلاغ والاس بواسطة البريد الإلكتروني بالشكوى المقدمة ضده.

وسارع والاس إلى سحب مبلغ من جهاز صراف آلي قريب، ثم وضع الأموال في كيس يحتوي على الأدلة المتعلقة بوفاة روتر، وسجلها تحت الرقم نفسه الذي سجل للمحفظة، ثمّ وضع كيس الأدلة في مستودع الشرطة، قبل أن يستدعي ضابطا آخر من أجل "مساعدته في البحث عن الأموال المفقود"، التي تمّ العثور عليها بين الأدلة.

وقال الادعاء العام جوناثان سانديفورد إنّ والاس قام بعد ذلك بتعديل دفتر ملاحظاته بإضافة معلومات بشأن الأموال وأنه تم سحبها من المحفظة، مضيفاً أنّ ما فعله والاس أثر على زوجة روتر، وزعزع إيمانها بالشرطة.

ولم يتعرض والاس لإدانة سابقا، لكنه حصل على إنذار مكتوب عام 2010 بعد أن انتهك اللوائح السلوكية للشرطة بتزوير توقيع أحد الشهود على إفادة.