700x414.jpg

م 01:19 26 يونيو 2019

فريدمان: نحن لا نفهم الفلسطينيين ولن ننتظرهم

نابلس-الجديد الفلسطيني

ترجمة محمد أبوعلان

عبّر السفير الأمريكي في “إسرائيل” ديفيد فريدمان عن أمله أن تؤدي ورشة المنامة لتحسين العلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، كما عبر عن خيبة أمله لعدم مشاركة السلطة الفلسطينية في الورشة خلال لقاء أجراه مع إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وعن عدم المشاركة الفلسطينية قال السفير الأمريكي:" المُركب الناقص هو غياب المشاركة الفلسطينية، وهذا أمر مؤسف، من غير الواضح سبب مقاطعتهم لورشة البحرين، والتي عقدت من أجلهم، ولم يطلب أحد منهم أن يتنازلوا عن طموحاتهم، ليس بمقدورنا فهم ذلك، ولكن هذا لا يعني أننا سننتظرهم، فهذا سيأخذ وقتاً طويلاً".

وعن موعد الكشف عن تفاصيل خطة السلام الأمريكية "صفقة القرن"، قال فريدمان:" لا اعتقد أننا نحن من اختار هذا الاسم، ونحن لسنا متعجرفين، لدينا رؤية جدية لما يمكن أن يحدث، لازلنا بحاجة لرؤية الجداول الزمنية، سنتحدث مع حكومة البحرين، ومع (إسرائيل)، وبعدها سنتحدث مع الرئيس، وعلينا التفكير في كيفية منع المعاداة  من الجانب الفلسطيني، ونحن نعلم كيف ستكون".

وفي سؤال عن أنه لازال يؤمن بحق "إسرائيل" في ضم أراضي في الضفة الغربية، رد السفير الأمريكي بالقول:" أنا أقف خلف تصريحاتي في هذه القضية 100%، واعتقد أن هذه كانت سياسة الأدارة الأمريكية في العقود الأخيرة، لا أفهم كيف تم تضخيم الأمر، أنا أتابع الصراع منذ زمن طويل، ولم يكن هناك أي شك في أن (إسرائيل) ستبقى في بعض المناطق".

وحول موقف الرئيس الأمريكي، وإمكانية سماحه لنتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية، قال السفير الأمريكي:" جتى الآن لم تقدم خطة للإدارة الأمريكية لضم أجزاء من الضفة الغربية، ولم يكن نقاش عن عملية ضم من جانب واحد، وسنتعامل مع الموضوع حال تم طرحة، وسنثير العديد من الأسئلة، وسنقوم بالتحليل المناسب، لكنني لا أريد التكهن بالمستقبل".