ص 11:27 27 يونيو 2019

وزارة الخارجية الاسرائيلية توبخ سفير تشيلي عقب زيارة رئيس بلاده إلى الحرم القدسي برفقة فلسطينيين

كتبت "هآرتس" أن وزارة الخارجية الإسرائيلية وبخت، أمس الأربعاء، السفير التشيلي لدى إسرائيل، بسبب زيارة الرئيس التشيلي سيباستيان بنييرا للحرم القدسي، برفقة مسؤولين فلسطينيين كبار. وبعد التوبيخ، بعثت السفارة الشيلية برسالة رسمية تفيد بأن وفد الرئيس لم يوافق على أي مرافقة رسمية من السلطة الفلسطينية ولم يكن على علم بوجودهم خلال الزيارة، التي تم تعريفها بأنها خاصة.

 

وفقًا لوزارة الخارجية، فقد رافق الفلسطينيون بنييرا بشكل يتعارض مع اتفاق سابق. وكان في استقبال رئيس تشيلي رؤساء الأوقاف، بمن فيهم الشيخ عزام الخطيب ووزير شؤون القدس في السلطة الفلسطينية فادي الهدمي. كما زار بنييرا حائط المبكى.

وجاء في بيان الوزارة أن الوزير يسرائيل كاتس "ينظر بخطورة إلى أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية على جبل الهيكل (الحرم القدسي)، وبالتأكيد حين يحدث ذلك في انتهاك لنظم واتفاقات واضحة. يجب أن نفصل بين الحرية المطلقة للعبادة، والتي تحرص عليها إسرائيل أكثر من أي عامل آخر في الماضي، وبين الحفاظ ومنع الضرر الذي يلحق بسيادتنا على الحرم القدسي".