ص 11:29 27 يونيو 2019

إيهود براك أعلن عن تأسيس حزب جديد: "هذا ليس الوقت المناسب للوقوف على الحياد"

تكتب "هآرتس" أن رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب العمل السابق إيهود براك أعلن، أمس الأربعاء، عن تأسيس حزب جديد، وقال في مؤتمر صحفي عقده في تل أبيب: "هذا ليس وقت الوقوف على الحياد، يجب الإطاحة بنظام نتنياهو".

وأضاف براك: "أعرف نتنياهو منذ أكثر من 50 عامًا. رأيته في لحظات جميلة ولحظات أقل ... كنت منافسًا سياسيًا له، فزت عليه في الانتخابات، نتنياهو وصل إلى نهاية طريقه، ويعرف ذلك شركاؤه في الائتلاف وكتلته، ومن المؤسف أنهم أصيبوا بالشلل. أقول لك نتنياهو، يحظر بقاءك قائدا للسلطة، حتى في صالحك وفي صالح الدولة. لقد انتهى وقتك كزعيم سياسي، ويمكن أن ينتهي بشكل سيء فقط".

وأضاف براك: "نحن لسنا أعمياء، لقد تم تبكير الانتخابات الأخيرة فقط من أجل تشويش الإجراءات القانونية ضد نتنياهو، وتم تبكير موعدها فقط من أجل تمرير قانوني التغلب والحصانة، وفشل في ذلك". وتوجه براك إلى نتنياهو وقال: "هذا هو الوقت ولحظتك الأخيرة للعودة إلى بيتك، وأريد أن أحذرك، لا تدخل البلاد في حالة فوضى، فسوف تصادف الإسرائيليين الذين لا يرغبون في ممارسة لعبة الانفصال والتحريض هذه".

وأشار براك أيضًا إلى احتمال تحالفه مع قوى سياسية أخرى وقال: "سنشكل الأساس لصلات سياسية جديدة من جميع أنحاء المجتمع الإسرائيلي ... ستكون هذه عملية لتوحيد القوى والجمع بين الشجاعة والتصميم." وتوجه إلى قادة حزب "ازرق – ابيض"، وقال: "أخوتي في السلاح، بيني وبوجي وغابي وصديقي العزيز يئير لبيد، معركتنا هي مع نتنياهو وطريقه. هناك مئات الآلاف من الناخبين الشجعان والوطنيين مثلنا تمامًا في الأحزاب الأخرى، أناس يفهمون أنه في السنوات والأشهر والأسابيع الأخيرة، تم تجاوز جميع الخطوط الحمراء".

وقدم براك في المؤتمر الصحفي، أعضاء حزبه، بمن فيهم الجنرال يئير جولان، والبروفيسور يفعات بيطون، التي شاركت في الانتخابات السابقة ضمن قائمة عضو الكنيست السابقة أورلي ليفي أبكسيس، والرئيس السابق لحركة "طريقنا" الدكتور كوبي ريختر.