م 07:51 05 يوليو 2019

نبيل شعث: يشهد العالم تغيرًا ملحوظًا لصالح القضية الفلسطينية

ألمانيا-الجديد الفلسطيني-

قام مستشار الرئيس محمود عباس للعلاقات الدولية، رئيس دائرة شؤون المغتربين نبيل شعث، بالتأكيد على أن العالم يشهد تغيراً ملحوظاً لصالح القضية الفلسطينية، مشيراً إلى صعود قوى عالمية كروسيا والصين والهند ودول أميركا اللاتينية التي تؤيد وتدعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة.

وجاء، ذلك، خلال لقائه بقادة وممثلي الجالية الفلسطينية في ألمانيا، حيث بحث معهم آخر التطورات السياسية الفلسطينية وخاصة ما يتعلق بصفقة القرن وفشل ورشة البحرين التي دعت لها الولايات المتحدة، والموقف الفلسطيني الثابت بقيادة الرئيس محمود عباس الرافض للصفقة التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

وقال: إن جالياتنا الفلسطينية في مختلف أماكن تواجدها لعبت دورا كبيرا في حشد التأييد الدولي رسميا وشعبيا لصالح دعم القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا المشروعة.

 وأشار إلى استمرار الدائرة في بذل الجهد المطلوب لتطوير وتوحيد الجاليات الفلسطينية في العالم، بما يضمن تفعيل أطر الجاليات ومؤسساتها، وتعزيز دورها الوطني وحضورها ومشاركتها في نضال شعبنا ومسيرته للوصول إلى تحقيق حلمه في الحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد شعث على أهمية الدور المنوط بالجاليات الذي لعبته في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها قضيتنا الوطنية وما تتعرض له من مخاطر جمة لإنهائها وتصفيتها، بمؤامرة أميركية إسرائيلية، داعيا إلى نبذ الخلافات والتركيز على دور الجاليات الوطني وتوحيد الجهود والطاقات لمواجهة المخططات التصفوية التي تقودها الإدارة الأميركية.