الوفد الأمني المصري.jpg

م 05:59 10 يوليو 2019

حماس: ننتظر قدوم الوفد الأمني المصري لمناقشة بعض بنود تفاهمات "كسر حصار غزة "

أكدت حركة حماس ، أنها تنتظر قدوم الوفد الأمني المصري؛ لمناقشة بعض بنود تفاهمات "كسر حصار غزة " والتفاصيل الأخرى.

وقال عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حماس إن حركته تتابع مع الوُسطاء إلزام الاحتلال الإسرائيلي باستكمال تنفيذ بنود التفاهمات، مشيرًا إلى أن "هناك إنجازات تتحقق في بنود كثيرة، وقد لمسها المواطن الفلسطيني". 

وشدد القانوع خلال حديثه لصحيفة الاستقلال المحلية على أن بنودًا وتفاصيلاً أخرى مقابل ذلك "يتباطأ ويراوغ الاحتلال في تنفيذها"، مضيفا : "نتابع كل ذلك مع الوسطاء، سواء مصر أو الأمم المتحدة أو قطر؛ بهدف إلزام الاحتلال بها".

ومن المنتظر أن يصل الوفد المصري إلى رام الله يوم الخميس المقبل؛ للقاء الرئيس محمود عباس ؛ حول ملف المصالحة الفلسطينية . وفق تصريحات عبدالله عبدالله القيادي في حركة فتح أمس.

وبشأن ملف المصالحة الوطنية، لفت المتحدث باسم "حماس" إلى أنه "يراوح مكانه ولا يوجد أي جديد بهذا الملف"، مشددًا على أن حركته ملتزمة بما تم التوافق والتوقيع عليه لجهة "إعادة ترتيب البيت الداخلي على قاعدة الشراكة والتوافق".

وتابع أن المرحلة الراهنة تتطلب خطوات عملية نحو استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، من خلال دعوة رئيس السلطة محمود عبّاس لعقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، والاتفاق على استراتيجية وطنية مشتركة لمواجهة التحديات والمخاطر كافّة، التي تتهدّد القضية والمشروع الوطني الفلسطيني.